الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ووزارة العدل تبحثان سبل تطوير آليات التعاون المشترك

رام الله/ بحث اليوم الدكتور أحمد حرب المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان مع الأستاذ علي مهنا وزير العدل آليات التعاون المشترك ما بين الهيئة والوزارة خاصة فيما يتعلق بأقطاب العدالة في فلسطين، كون الوزارة تسعى لوضع خطة إستراتيجية ضمن مجلس فلسطيني أعلى لشؤون العدالة.

وقد أعرب الدكتور حرب عن تقديره لزيارة الوزير لمقر الهيئة على رأس وفد ضم وكيل الوزارة الأستاذ خليل قراجة والوكيل المساعد عودة مشارقة، مؤكداً على أن الهيئة تمثل حليفاً إستراتيجياً لوزارة العدل كونها الجهة الأساس في إحقاق العدل، مبيناً أن الهيئة على استعداد تام ودائم لتقديم كل ما يمكن من برامج للتعاون بهدف تكامل العمل مع وزارة العدل كون الهيئة والوزارة في بوتقة واحدة للعمل المشترك الهادف إلى سيادة القانون وإحقاق العدالة.

من جانبه أكد الوزير مهنا على ضرورة الاستمرار في تنفيذ النشاطات والبرامج المشتركة، كون الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تمثل نقطة الالتقاء ما بين المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني مشدداً على أهمية العلاقة الإستراتيجية ما بين الوزارة والهيئة، داعياً إلى ضرورة الاستمرار في عقد اللقاءات المشتركة على المستويين السياساتي والعملي البرنامجي بهدف تحقيق رؤية الوزارة المتمثلة في رسم إستراتيجية عدلية تحقق العدالة بأقل كلفة ممكنة.

وحضر اللقاء من الهيئة المديرة التنفيذية رندا سنيورة وغاندي ربعي مدير دائرة السياسات والتشريعات الوطنية في الهيئة.