الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تفتتح دورة تدريب متخصصة للمحامين بعنوان" مناهضة التعذيب"

غزة/ افتتحت أمس، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" دورة تدريبية متخصصة للمحامين بعنوان "مناهضة التعذيب" تستهدف 25 محامي ومحامية. وتناولت الدورة لقاءات تدريبية حول الآليات الدولية والوطنية لمناهضة التعذيب، وآثار التعذيب واليات التعامل مع ضحاياه، وأخيراً دور المحامين ومؤسسات حقوق الإنسان في مناهضة التعذيب.

وتأتي الدورة التدريبية في سياق تنفيذ الهيئة لمشروع مناهضة التعذيب في الأراضي الفلسطينية، فقد وثقت الهيئة وقوع انتهاكات لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، تمثلت في ممارسة التعذيب والمعاملة القاسية والحاطة بالكرامة بحق عدد من الموقوفين أثناء الاحتجاز، واستخدام الأجهزة الأمنية في الأراضي الفلسطينية لأساليب متنوعة في تعذيب المحتجزين.

وأوضح المحامي جميل سرحان مدير برنامج الهيئة في قطاع غزة أهمية مناهضة التعذيب والعمل على حماية المواطن منه، وتمكينه من التمتع بحقه في الحياة وفي سلامة جسده، مؤكداً على أن القانون ينص على أن أي قول أو اعتراف نجم عن تعذيب هو اعتراف باطل، مشدداً على دور المشاركين في إيجاد سبل لعدم إفلات ممارسي التعذيب من المساءلة والمحاسبة، والعمل على تعويض الضحايا.

من جهته بين المحامي صلاح عبد العاطي منسق التدريب والتوعية أن الهدف من هذه الدورة، هو تعريف المشاركين والمشاركات بجريمة التعذيب في القانون الدولي الإنساني والمواثيق الدولية والقوانين المحلية، وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة لطبيعة دورهم في العمل على مناهضة التعذيب. كما قدم تعريفاً ببرنامج الدورة الذي يتضمن تقديم مدخل حول التعذيب واستعراض الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة، وواقع التعذيب في الأراضي الفلسطينية.