غزة - الهيئة المستقلة تعقد ورشة عمل بعنوان حقوق المعاقين

عقدت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان" ديوان المظالم" ورشة عمل بعنوان " حقوق المعاقين" وذلك في مقر المركز الوطني للتأهيل المجتمعي بخانيونس، وذلك بمشاركة كل من السيد خالد قنن رئيس الاتحاد العام للمعاقين بخانيونس، والأستاذ ناهض أبو سلمية منسق الجمعية الوطنية لتأهيل المعاقين بخانيونس، والمحامي صلاح عبد العاطي منسق التوعية الجماهيرية بالهيئة، وبحضور ممثلي مؤسسات المجتمع المدني والمعاقين والناشطين الحقوقيين.

أفتتح الورشة باحث الهيئة المحامي محمود الحشاش ، والذي قدم تعريفاً بالهيئة مشيراً إلى أن الورشة هدفت إلى تسليط الضوء على أوضاع المعاقين في المجتمع الفلسطيني وسبل حمايتهم وتحصيل حقوقهم، إلى جانب تسليط الضوء على دور الجهات المختصة في حماية تلك الحقوق.

وتحدث قنن، عن واقع المعاقين والمشاكل التي يعانون منها خاصة فيما يتعلق بالجوانب الصحية وتوفر العلاج اللازم لهم، مؤكدا على أن الاتحاد يعمل على إبراز مشاكل المعاقين ومتابعتها لدى الجهات المعنية خاصة وزارة الصحة ووزارة الشئون الاجتماعية، وأضاف أن الاتحاد يعمل على إلزام الجهة الرسمية بضرورة تطبيق ما اقره القانون من حقوق للمعاقين خاصة مسالة التوظيف والضمان الصحي.

ومن جانبه قدم أبو سلمية استعراضا لأعداد المعاقين في قطاع غزة والذي بلغ حوالي 38000 معاق، حيث أشار إلى ازدياد أعداد المعاقين في أعقاب الحرب الأخيرة على غزة، مشيرا إلى أن أعلى نسبة للمعلقين مقارنة بعدد السكان سجلت في المحافظة الوسطى، وقد قدم أبو سلمية شرحاً حول فئات المعاقين ونسب الإعاقة وأنواعها، مطالباً الجهات المعنية بضرورة مراعاة وضع المعاقين والاهتمام بهم وتوفير الإمكانات المناسبة لهم.

كما تحدث عبد العاطي عن حقوق المعاقين في القانون مستعرضاً بعض مواد القانون التي تتحدث عن حقوق المعاقين موضحاً دور السلطة في تامين احتياجاتهم، ومطالباً بإنهاء حالة الانقسام السياسي الفلسطيني التي ألقت بظلالها على مدى تمتع المعاقين بحقوقهم.

وفي نهاية الورشة أوصى المشاركون بضرورة العمل على ضمان تمتع المعاقين بالحقوق التي كفلها القانون والقوانين الدولية ذات العلاقة، وتوفير سبل العيش الكريم لهم والاهتمام بالجوانب المادية والمعنوية في التعامل مع تلك الشريحة المهمة.