تستهدف مجموعة من ضباط التحقيق في الأجهزة الأمنية الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تنظم دورة تدريبية حول حقوق الإنسان

رام الله/ افتتحت اليوم الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان دورة تدريبية حول مفهوم ونشأة وتطوير منظومة حقوق الإنسان استهدفت مجموعة من ضباط التحقيق في مختلف الأجهزة الأمنية وجهاز الشرطة، وذلك بالتعاون مع وزارة الداخلية.

وخلال افتتاح الدورة التي تستمر ثلاثة أيام تحدث المحامي موسى أبو دهيم مدير برنامج الضفة الغربية في الهيئة عن أهمية التعاون مع وزارة الداخلية في إنجاح الدورات التدريبية التي تنظمها الهيئة في مجال حقوق الإنسان وآليات التعامل وفق القانون في عمليات التوقيف والقبض والاحتجاز، موضحاً أن هذه الدورة التأسيسية تأتي ضمن سلسلة دورات تستهدف المكلفين بإنفاذ القانون، وذلك بما يتماشى وخطة عمل الهيئة للسنوات الثلاث القادمة، مبيناً أن إحدى أهداف هذه الدورة هي التأثير في سلوك المشاركين لتجاوز بعض الممارسات الخاطئة التي لا تنسجم مع القانون، التي بدورها لا تشكل نهجاً لدى الأجهزة الأمنية وإنما هي تجاوزات فردية.

من جهته تحدث إحسان حمايل مسؤول التدريب في وزارة الداخلية عن أهمية الشراكة مع الهيئة في مختلف المجالات بما فيها موضوع التدريب مؤكداً أن الهيئة هي جزء هام في مسيرة ضمان حقوق الإنسان الفلسطيني، منوهاً إلى أن الشعب الفلسطيني في مرحلة هامة جداً من تاريخه تتمثل في استحقاق أيلول، ولهذا نشعر بالفخر كوننا نحترم حقوق الإنسان ونحرص دوماً على أن نكون جزءً من نسيج المجتمع الدولي المتحضر بدولتنا الديمقراطية المستقلة.

وأوضحت ليلى مرعي مسؤولة التدريب في الهيئة بأن هناك سلسلة من الدورات التدريبية المبنية على رؤيا واضحة تهدف إلى تعزيز مفاهيم ومبادئ حقوق الإنسان والشرعية الدولية لدى المكلفين بإنفاذ القانون.

 

وتتضمن الدورة التدريبية التي تعقد في فندق الموفنبيك عدة محاور رئيسة أهمها: العلاقة ما بين القوانين الوطنية ومنظومة حقوق الإنسان، العلاقة ما بين القوانين الدولي الإنساني ومنظومة حقوق الإنسان، الآليات الخاصة والآليات التعاقدية، تأثير منظومة حقوق الإنسان على فلسطين كدولة، حقوق الإنسان والفئات المهمشة، المرأة، الأحداث والمعاقين، حقوق الإنسان واستخدام القوة.

ويشارك في التدريب مجموعة من مدربي الهيئة، موسى أبو دهيم، علاء نزال، فدوى الوعري، غاندي ربعي، إسلام التميمي، فريد الأطرش ومن وزارة الداخلية فادي ربايعة.