الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تفتتح دورة تدريبية حول مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي

غزة/ افتتحت اليوم، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان دورة تدريبية متخصصة حول مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي، وذلك في إطار تعزيز الوعي وبناء القدرات في مجال مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي وتزويد العاملين في هذا المجال بالمعارف والمهارات اللازمة لطبيعة دورهم في العمل على حماية النساء من العنف.

وأشار المحامي جميل سرحان مدير برنامج الهيئة في قطاع غزة والذي افتتح الدورة إلى أن عنوان عنوانها يشكل أحد الأولويات لنشاطات الهيئة، إيماناً بضرورة التكامل في المجتمع الذي لن يكون معافاً وسليماً إلا بإنصاف المرأة وبمناهضة كافة أشكال التمييز والعنف ضدها، مبيناً توجه الهيئة لعقد أنشطة داخلية للعاملين في الهيئة لتمكينهم من امتلاك أدوات إشراك النوع الاجتماعي في عمل الهيئة خدمة لقضايا المرأة.

وبين المحامي صلاح عبد العاطي منسق التدريب والتوعية أن الدورة التدريبية والتي تعقد في قاعة مطعم اللاتيرنا، تأتي ضمن تركيز الهيئة على موضوع إعمال حقوق المرأة، وشراكتها مع مؤسسة الحوار العربي الأوروبي وشراكة المجتمع المدني ومناهضة العنف ضد المرأة، سواء أكان من طرف الاحتلال ومناهضة العنف الاجتماعي على المبني على أساس النوع الاجتماعي.

وسيتعرف المشاركون خلال الدورة التي تستهدف عدداً من العاملات والعاملين في المؤسسات النسوية ومؤسسات المجتمع المحلي، وتستمر ثلاثة أيام، على ظاهرة العنف المبنى على النوع الاجتماعي في الأراضي الفلسطينية، وكذلك مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي بالمواثيق الدولية من خلال اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة، وإعلان القضاء على العنف ضد المرأة وقرار مجلس الأمن رقم 1325.

كما سيتلقى المشاركون تدريباً حول حماية المرأة في التشريعات الوطنية، وخصوصا في ظل قوانين أصول المحاكمات الجزائية، ومناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي بالقوانين الفلسطينية ومن خلال القانون الأساسي الفلسطيني وقانون العقوبات والأحوال الشخصية، واليات حماية النساء من العنف ودور المؤسسات المعنية في ضمان مناهضة العنف ضد النساء ومناهضة ضحايا العنف.