أبو ديس - الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تنظم يوماً مفتوجاً في جامعة القدس حول عقوبة الإعدام

أبو ديس- نظمت اليوم، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم"، مكتب الوسط يوماً مفتوحاً في جامعة القدس حول موضوع عقوبة الإعدام من منظار حقوق الإنسان، استهدف طلبة الجامعة خاصة طلبة كلية الحقوق.

وتحدث في اللقاء المحامي موسى أبو دهيم مدير برنامج الضفة الغربية في الهيئة حول وجهة نظر الهيئة من عقوبة الإعدام وتطبيقاتها في فلسطين، موضحاً أن هذه اللقاءات مكرسة لنقاش الموضوع للوصول إلى رؤية أو موقف موحد إتجاه ذلك، مبيناً أن الهيئة أطلقت مشروع مناهضة عقوبة الإعدام مستهدفة من خلاله جميع الفئات والقطاعات الفاعلة في المجتمع ومن ضمنها طلبة الحقوق في الجامعات الفلسطينية.

ومن جهته تحدث الدكتور نبيه صالح أستاذ القانون في جامعة القدس حول وجهة نظره في عقوبة الإعدام واعتبرها عقوبة رادعة ولا بد من الإبقاء عليها مع توفير الضمانات العادلة للمحاكمة، وبالذات فيما يتعلق بجرائم القتل.

من جهتها قالت ليلى مرعي منسقة التدريب والتوعية في الهيئة أن هذه النشاط يندرج ضمن خطة أعدتها الهيئة ضمن مشروع مناهضة عقوبة الإعدام وأن هناك أنشطة مستقبلية تأتي لاحقاً، أما المحامية فدوى الوعري من مكتب الوسط والتي أشرفت على تنظيم اللقاء أفادت أن سلسلة من المحاضرات جرى تنظيمها بالتعاون مع جامعة القدس وبالذات كلية الحقوق لتبادل وجهات النظر والوقوف على الآراء المختلفة حول عقوبة الإعدام، وقد دارت نقاشات مطولة ما بين مؤيد لإبقاء عقوبة الإعدام والمناهضين لها.