النصيرات - الهيئة المستقلة تنظم ورش عمل في النصيرات حول حقوق العاملين بالهيئات المحلية

النصيرات- نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان" ديوان المظالم" ورشة عمل بعنوان " حقوق العاملين بالهيئات المحلية" تم عقدها في قاعة بلدية النصيرات في المحافظة الوسطى بمشاركة كل من محمد يوسف أبو شكيان رئيس بلدية النصيرات، وتمام نوفل المستشار القانوني لديوان الموظفين العام في قطاع غزة، والمحامي جميل سرحان مدير برنامج الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، وأدار الورشة حسن حلاسة الباحث والمنشط المجتمعي في الهيئة، وبمشاركة موظفي بلدية النصيرات.

خلال افتتاح الورشة أشار الباحث حلاسة، أن الورشة تهدف إلى تسليط الضوء على حقوق العاملين في الهيئات المحلية وحقهم في التمتع بقانون الخدمة المدنية، وما يترتب لهم من حقوق مالية كالترقيات والتأمين والمعاشات والمشاكل التي تواجه هذه الفئة من الموظفين.

من ناحيته أكد محمد أبو شكيان على أن البلدية تسعى إلى ضمان تمتع الموظفين بحقوقهم وفق القانون وان المجلس البلدي وضع أسس العمل على أساس مهني.

واستعرض المحامي سرحان ابرز المشكلات التي يواجهها موظفو الهيئات المحلية، كعدم الاستقرار في الوظيفة بسبب الإقصاء الوظيفي، وعدم المساواة في الرواتب والمركز الوظيفي، وتدني الرواتب، وابرز حقوق العاملين في البلديات، ودعا إلى الحفاظ على استقلالية المجلس البلدية وإيقاف أي تدخل غير قانوني من وزارة الحكم المحلي على نشاط البلديات.

وتناول سرحان المطلوب من وزارة الحكم المحلي والإجراءات الواجب إتباعها ليتمتع الموظف بحقوقه العمالية، ومنها التعيين، والترقيات، والرواتب.

من جهتها أوضحت المستشارة نوفل الفرق ما بين الموظفين الذين يتبعون قانون الخدمة المدنية وقانون العمل الفلسطيني، وضرورة تطبيق قانون الخدمة المدنية على جميع العاملين، ومن ضمنها الإجازات والترقيات، والعلاوات التي سنها قانون الخدمة المدنية، والعقوبات التأديبية، والآلية التي تمحى بموجبها العقوبة بعد مدة زمنية معينة من وقوعها على الموظف. واستعرض المشاركون في الورشة بعض المشاكل التي يواجهونها كالتسكين على أساس المؤهل العلمي، واحتساب سنوات الخبرة في عملهم في البلدية.