الهيئة تقدم بياناً شفوياً أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف الذي يناقش في جلسة خاصة تداعيات الاعتداء الإسرائيلي على أسطول الحرية

رام الله/ يستعد اليوم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، لمناقشة طلب تقدمت به المجموعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، إضافة إلى الوفد الفلسطيني بالأمم المتحدة لبدء تحقيق دولي في المنطقة للتحقق الاعتداء الذي تعرض له أسطول قافلة الحرية.

وستقدم الهيئة المستقلة بياناً شفوياً في الجلسة الخاصة لمجلس حقوق الإنسان حال عقدها لبحث الاعتداء هذا الاعتداء.

ويطالب مشروع القرار المجلس بالطلب إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتقديم كافة المعلومات حول حالة والظروف التي يواجهها المعتقلون الذين تحتجزهم إسرائيل ممن كانوا على متن أسطول الحرية وكذلك حالة المصابين.

وسوف تطرح المجموعة مشروع قرار للتصويت أمام المجلس يطالب بإدانة إسرائيل بأقوى عبارات الإدانة، إضافة إلى الإعراب عن الأسف لأرواح الأبرياء التي أزهقت دون وجه حق وتقديم الاعتذار إلى أسر هؤلاء الضحايا.

ويطالب مشروع القرار إسرائيل بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين، وتسهيل سبل عودتهم إلى بلادهم دون قيد أو شرط، كما يطالب مشروع القرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بنقل كل المعونات والمساعدات الإنسانية التي كانت على متن أسطول الحرية إلى قطاع غزة المحاصر فورا بالإضافة إلى مطالبة مشروع القرار لمجلس حقوق الإنسان بإرسال بعثة تحقيق مستقلة للتحقيق في الانتهاكات الجسيمة التي قامت بها إسرائيل ضد قافلة أسطول الحرية بمخالفة القانون الدولي .