الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تختتم دورة تدريبية حول مناهضة التعذيب

البيرة/ اختتمت اليوم الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" دورة تدريبية تحت عنوان (مناهضة التعذيب)، استهدفت 20 مشاركاً من مدراء وضباط التحقيق في جهاز الشرطة وجهازي المخابرات والأمن الوقائي من محافظات شمال ووسط وجنوب الضفة الغربية.
وهدفت الدورة التدريبية التي استمرت أربعة أيام إلى توضيح مفهوم التعذيب على المستوى الوطني، وإدراك المشاركين بأن التعذيب جريمة لا تسقط بالتقادم.إدراك المشاركين بأن التعذيب جريمة شخصية يعاقب عليها القانون.
وخلال حفل الاختتام وتوزيع الشهادات أبدت رندا سنيورة المديرة التنفيذية للهيئة استعداد الهيئة لاستكمال التدريب في الموضوعات التي أوصى المشاركون بضرورة متابعتها عبر دورات تدريبية متخصصة، معربة عن أملها في أن تكون هذه الدورة قد شكلت إضافة لمنتسبي هذه الدورة وعززت لديهم مبدأ حقوق الإنسان وسيادة القانون.

من جانبه أكد إحسان حمايل مسؤول التدريب في وزارة الداخلية على أهمية الدورة التدريبية التي عززت التواصل ما بين ضباط الأجهزة الأمنية المختلفة، على طريق سعي الوزارة في إيجاد جسم أمني منسجم لخدمة المواطن الفلسطيني، منوهاً إلى أن وزارة الداخلية تعتبر الهيئة شريكة لها في جميع القضايا ذات الصلة بحقوق الإنسان.
وقد ركزت الدورة على مواضيع تعريف التعذيب واتفاقية مناهضة التعذيب، النظام القانوني الفلسطيني، شكاوى التعذيب التي تتلقاها الهيئة، التفتيش على السجون ومراكز التوقيف، الآليات الوطنية لمناهضة التعذيب، الآليات الدولية لمناهضة التعذيب، الآثار النفسية للخاضعين للتعذيب، علاوة على عرض فيلم حول التعذيب في العالم.
ويشارك في التدريب عدد من موظفي الهيئة منهم وليد الشيخ، علاء نزال، موسى أبو دهيم، سامي جبارين، فريد الأطرش، غاندي ربعي، إسلام التميمي ومحمد راجح من مركز تأهيل ضحايا التعذيب.