الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تشيد بموقف مجلس حقوق الإنسان الذي يدين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

أشادت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان " ديوان المظالم" بموقف مجلس حقوق الإنسان الواضح بإدانة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ومطالبته تشكيل لجنة تقصي حقائق دولية.

وكان مجلس حقوق الإنسان قد اصدر يوم الاثنين الموافق 12/1/2009 قراراً يدين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ويتهم إسرائيل بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان الفلسطيني، ويدين عملياتها العسكرية في قطاع غزة التي تسببت في سقوط عدد كبير من المدنيين، ويدعو إلى تحرك عاجل لوضع حد للانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في قطاع غزة، وتمت المصادقة على القرار بعد يومين من المداولات في جنيف شددت خلالها السيدة "بيلاي" المفوضة السامية لحقوق الإنسان على أن الهجمات التي طالت مدنيين وعاملين في المجال الإنساني قد تستلزم محاكمة في إطار ارتكاب جرائم حرب.

وصوت لصالح القرار 33 صوتاً من دول متعددة من بينها روسيا والصين، دعوة لتشكيل لجنة دولية مستقلة لتقصي الحقائق للنظر في انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، والطلب من الأمين العام للأمم المتحدة بفتح تحقيق حول القصف الإسرائيلي لمدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين.

جدير بالذكر أن مجلس حقوق الإنسان يتشكل من 47 دولة، ويختص بتحسين حالة حقوق الإنسان في العالم من خلال آليات متعددة، ولضمان التزام الدول باحترام حقوق الإنسان، كما يقوم المجلس كجسم مختص بحماية حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بإرسال بعثات تقصى حقائق في انتهاكات حقوق الإنسان.

وتدعو الهيئة الأمم المتحدة إلى الإسراع بتنفيذ توصيات القرار وإرسال لجنة من خبراء حقوق الإنسان عبر معبر رفح للتقصي والتحقيق في الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المواطنين في قطاع غزة.