غزة - وفدالهيئة في قطاع غزة يلتقي مدير عام الشرطة في الحكومة المقالة

التقى أمس، وفد الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان" ديوان المظالم" ضم كل من المحامي جميل سرحان مدير برنامج الهيئة في قطاع غزة، والمحامية صبحيه جمعة منسقة وحدة تقصي الحقائق ومعالجة الشكاوى، والباحث القانوني المحامي حازم هنيه، بالعميد أبو عبيدة الجراح، مدير عام الشرطة في الحكومة المقالة.

وناقش اللقاء عدة مسائل، منها إنهاء ظاهرة التعذيب في مراكز التوقيف، وأوضاع الأشخاص الموقفين، وتقديم ملاحظات حول السجن الجديد، وفي هذا الصدد استعرض العميد الجراح إجراءات إنشاء سجن مركزي جديد في مقر أنصار الواقع غرب مدينه غزة، ونية الحكومة بناء سجن جديد في جنوب قطاع غزة، متناولاً إجراءات المساءلة والمحاسبة تجاه المخالفات التي يقوم بها أفراد الشرطة، ووعد باحترام القانون والحريات وحقوق الإنسان.

من جهته أكد المحامي سرحان خلال اللقاء على ضرورة التعاون المشترك، وتسهيل زيارات الهيئة ولقاءاتها مع أصحاب القرار لوضعهم في صورة انتهاكات حقوق الإنسان، والعمل المشترك من اجل التصدي للانتهاكات، مطالباً بضرورة إنهاء ظاهرة التعذيب المنتشرة في مراكز الاحتجاز والتوقيف.

وأثنى سرحان على إجراء المحاسبة التي قامت بها الحكومة المقالة، والمتمثل في المصادقة على فصل أحد عشر فرداً من عناصر الأجهزة الأمنية، لتورطهم في وفاة أحد المواطنين أثناء الاحتجاز في رفح.

من جانبها استعرضت المحامية جمعة، الأوضاع الراهنة للسجون ومراكز التوقيف التابعة للشرطة (النظارات) بعد تدمير ما كان قائما أثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، وقدمت ملاحظات الهيئة حول السجن المركزي البديل الذي تم إنشاؤه الشهر الماضي، وضرورة أن تكتمل الشروط الواجب توافرها في السجون، كما تناولت أوضاع الأشخاص الذين يتم توقيفهم في محافظات غزة، وضرورة مراقبة الأماكن التي يتم احتجازهم فيه،ا ومدة الاحتجاز القانونية وهي (24) ساعة.