غزة - الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تلتقي وزير الداخلية في الحكومة المقالة

غزة- التقى فريق برنامج الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان"ديوان المظالم" في قطاع غزة اليوم الأحد الموافق 17/5/ 2009 بالسيد فتحي حماد وزير الداخلية، والسيد حسن الصيفي مراقب عام وزارة الداخلية في الحكومة المقالة ، وضم وفد الهيئة كل من المحامي جميل سرحان مدير برنامج قطاع غزة والمحامية صبحية جمعة منسقة وحدة تقصي الحقائق ومعالجة الشكاوى، وبهجت الحلو منسق العلاقات العامة والإعلام. 

وهدف اللقاء إلى مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بحقوق المواطنين في قطاع غزة. 

في مداخلته استعرض المحامي سرحان  أربعة محاور وهي: ملاحظات عامة للهيئة حول حالة حقوق الإنسان في قطاع غزة، وإجراءات المراقبة والمحاسبة التي تقوم بها وزارة الداخلية في الحكومة المقالة، وأماكن الاحتجاز والتوقيف، وممارسة التعذيب، مشدداً على ضرورة قيام وزارة الداخلية بالإعلان على الملاء عن نتائج التحقيق التي أعلن عن تشكليها في بعض القضايا مثل التحقيق في أحداث عائلة دغمش، وحوادث قتل 30 مواطناً، وإطلاق النار والضرب بحق 150 مواطناً, و200 حالة إقامة جبرية تمت خلال العدوان على قطاع غزة قامت الهيئة بتوثيقها.


و فيما يتعلق بأوضاع النزلاء في السجون ومراكز التوقيف ،أكدت المحامية جمعة على ضرورة توافر الحد الداني من حقوق النزلاء المنصوص عليها في القانون، واستعرضت بعض الحالات للمحتجزين المعتقلين منذ فتره طويلة ولم يتم عرضهم على النيابة، ولم يحصلوا على حقهم في زيارة عائلاتهم لهم، وشددت على ضرورة الإعلان عن جميع ألاماكن التي تعتبر كسجون لتتمكن الهيئة من زيارتها ومتابعة النزلاء فيها. 

وبدورة عبر الوزير حماد عن ترحيبه بزيارة الهيئة وقال:" سنتعامل معكم كأصدقاء" وبأنه سيتم التعامل الايجابي مع كافة القضايا التي تثيرها الهيئة، وسيتم الرد على مراسلاتها المتعلقة بشكاوى المواطنين.