غزة - بهدف معرفة عناصر تغطية قضايا الاعتقال والتوقيف والتعذيب الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تشارك شبكة أمين تدريب عدد من الصحافيين

غزة/ قدمت أمس، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" عدداً من اللقاءات التدريبية خلال ورشة تدريبيه بعنوان (العناصر التي يجب على الصحفيين مراعاتها عند تغطية قضايا الاعتقال والتفتيش ومناهضة التعذيب) استهدفت مجموعة من الصحافيين العاملين في المؤسسات الإعلامية المكتوبة المسموعة والمرئية في قطاع غزة، وذلك في إطار مشروع شبكة أمين الإعلامية "جسر الفجوات: الأجهزة الأمنية وحقوق الصحفيين" والهادف إلى تعزيز قدرات الصحفيين في تغطية القضايا المتعلقة بعمل الأجهزة الأمنية.

وقدم المحامي جميل سرحان مدير برنامج الهيئة في قطاع غزة لقاءين تدريبيين، تضمن الأول مناهضة التعذيب في الاتفاقيات الدولية والتشريعات الوطنية، معرفاً التعذيب وعناصره الذي يتم بهدف إيقاع الم جسدي ونفسي بحق المحتجز، وتقوم به سلطة عامة بهدف انتزاع اعتراف. 

فيما تطرق اللقاء التدريبي الثاني إلى العناصر التي يجب على الصحفيين مراعاتها عند تغطية قضايا الاعتقال والتوقيف والتعذيب منوهاً إلى ضرورة معرفة الصحافي لمجموعة من الضوابط والمعايير أثناء قيام المكلف بإنفاذ القانون بعملية القبض والتفتيش ومنها أن يكون الاحتجاز قانوني وان يكون المكلف يتمتع بصفة الضبطية القضائية ويرتدي الزي الرسمي، وان الاحتجاز يتم وفق مذكرة قبض صادرة عن جهات الاختصاص.

كما قدم المحامي حازم هنية لقاء من الهيئة تدريبياً بعنوان "حقوق المحتجزين عند إلقاء القبض والتوقيف والتفتيش وفقاً للمعايير الدولية والتشريعات المحلية". 

جدير بالذكر أن الهيئة بصفتها بيت خبرة في مجال حقوق الإنسان، تقدم الخدمات التدربيبة للفئات المختلفة في المجتمع الفلسطيني، عبر دورات تدريبية قصيرة ومتخصصة ودورات تدريب مدربين، وتشارك المؤسسات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني في أنشطة تنشر وتعلم ثقافة حقوق الإنسان.