خانيونس - الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تعقد لقاءً حول الحقوق الخدمية لسكان بني سهيلا

أوصى المشاركون في اللقاء الذي عقدته  الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان " ديوان المظالم" في قاعة المركز الثقافي في بني سهيلا بعنوان "الحقوق الخدمية لسكان بني سهيلا،  بضرورة التحرك لإنهاء معاناتهم وحل مشاكلهم خاصة في قطاعات المياه والصرف الصحي والبنية التحتية وإنارة الشوارع".   

افتتح اللقاء المحامي محمود الحشاش الباحث والمنشط المجتمعي بالهيئة حيث رحب بالحضور، وقدم تعريفاً بالهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بصفتها مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان وديوان مظالم، تستقبل شكاوى المواطنين، وتراقب مدى تمتعهم بحقوقهم التي كفلها لهم القانون، وذكر بأنه ومن خلال رصد الهيئة وزيارتها لمنطقة بني سهيلا، اتضح مدى النقص في الخدمات المفترض تقديمها للمواطنين في المنطقة، ما استدعى ترتيب عقد هذا اللقاء لإيجاد المعالجات القانونية والعملية والإنسانية للمشاكل وذلك بالتنسيق مع بلدية بني سهيلا. 

واستعرض الأستاذ عبد القادر الرقب رئيس بلدية بني سهيلا خلال اللقاء الذي شارك فيه حشد من المواطنين، الجهود التي تبذلها البلدية لخدمة المواطنين خاصة ما يتعلق بتوصيل المياه للمواطنين وتعبيد الطرق وجمع النفايات، مشيراً إلي العقبات الكبيرة التي تعترض عمل البلدية في ظل الإغلاق والحصار، وفي ظل تدمير مقر البلدية  خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، وعدم تمكن البلدية من تقديم الخدمة المطلوبة للمواطنين بسبب استمرار الحصار، وأكد الرقب على أن البلدية تعمل بكل جهد لخدمة المواطنين حسب الإمكانات المتاحة، مطالباً المواطنين بسداد ما عليهم من مستحقات للبلدية حتى تتمكن البلدية من أداء رسالتها. 

وأكد المهندس عاطف أبو العلا مدير خدمات المشتركين بشركة الكهرباء-فرع خانيونس على أن الشركة تعمل بكل جهد على توفير التيار الكهربي للمواطنين، مشيراً الى ابرز المشاكل التي تعاني منها الشركة  ومنها عدم توفر مواد الصيانة الضرورية بسبب إغلاق المعابر والحصار المفروض على قطاع غزة، ونقص كمية الكهرباء في القطاع مقارنة بالاستهلاك المطلوب، وكذلك عدم التزام المواطنين بدفع الالتزامات المالية المطلوبة منهم، واستعرض ما قامت به الشركة من أعمال أثناء وبعد الحرب الأخيرة خاصة في منطقة بني سهيلا ومحافظة خانيونس.