غزة - الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تلتقي بوكيل وزارة التربية والتعليم في الحكومة المقالة

غزة/ قام وفد من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان" ديوان المظالم" يضم كل من المحامي جميل سرحان مدير برنامج الهيئة في قطاع غزة، والمحامية صبحيه جمعة منسقة وحدة الشكاوى، ومنسق العلاقات والإعلام بهجت الحلو، بزيارة وزارة التربية والتعليم في غزة والالتقاء بالدكتور  يوسف إبراهيم وكيل الوزارة، و أ.نعمان الشريف مدير عام العلاقات العامة والدولية، والمستشار القانوني د. وليد مزهر. 

وهدف اللقاء إلى مناقشة سبل تعزيز العلاقة بين وزارة التربية والتعليم بصفتها مسئولة عن إعمال الحق في التعليم، وبين الهيئة بصفتها مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان تعمل على مراقبة أداء المؤسسات الرسمية ومدى احترامها للقانون. 

وناقش المحامي جميل سرحان عدد من المواضيع من واقع  متابعات الهيئة ومنها موضوع المعلمين المستنكفين الراغبين في العودة إلى مدارسهم مع  ضمان احترام أوضاعهم الوظيفية ومراكزهم القانونية، وما أثير حول فرض الزى المدرسي على طالبات المدارس، ودور الوزارة في تفعيل إجراءات المسائلة والمحاسبة، والتعرف إلى الانجازات التي حققتها الوزارة والعقبات التي تواجهها.  

وبدوره رحب الوكيل إبراهيم بوفد الهيئة مشيداً بدورها في نشر ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع، وأوضح بأنه لا يوجد لدى الوزارة سياسة عقابية تجاه المعلمين وهي تنأي بهم من تداعيات حالة الانقسام السياسي، وانه تم الشروع في استقبال المعلمين المستنكفين الراغبين في العودة إلى مدارسهم، فيما أكد  على عدم  وجود قرار لدى الوزارة بفرض زى رسمي على الطالبات، وانه تابع ميدانياً الالتزام بهذا الموضوع، وان ما حدث هو اجتهاد من بعض مدراء المدارس الذين يبلغ عددهم 387 مديراً ومديرة، وتمت معالجتها. 

وطالب إبراهيم مؤسسات حقوق الإنسان بالضغط من اجل قيام المؤسسات الدولية بمساعدة الوزارة للقيام بمهامها من خلال بناء مدارس جديدة لاستيعاب الزيادة الكبيرة في أعداد الطلبة حيث تحتاج الوزارة إلى بناء 25 مدرسة سنوياً في قطاع غزة لاستيعاب الطلبة الجدد، مبيناً أن وزارته رغم هذه الضائقة، أعارت وكالة الغوث خمسة مدارس حتى تتمكن من استيعاب الزيادة في أعداد طلبة وكالة الغوث.

واتفق الطرفان على عقد اللقاءات بشكل دوري من اجل متابعة الظروف المحيطة بإعمال الحق في التعليم وسبل ضمان تمتع الطلبة  بمستوي تعليمي جيد.