غزة - الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تستقبل عدد من المحامين في مقرها في قطاع غزة

غزة 5/10/2008 
قام 15 محامي ومحامية بزيارة لمقر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان(ديوان المظالم) في غزة مساء أمس الثلاثاء الموافق 4/11/2008 حيث كان في استقبالهم المحامي جميل سرحان مدير البرنامج والمحامية صبحيه جمعة منسقة وحدة تقصي الحقائق وإدارة الشكاوى والأستاذ بهجت الحلو منسق العلاقات العامة والإعلام في برنامج قطاع غزة .
هدفت زيارة المحامين الذين يتلقون دورة تدريبية قانونية في مركز الميزان إلى التعرف على الهيئة ودورها بصفتها اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان.
في بداية اللقاء رحب المحامي سرحان بالمحامين والمحاميات، وأكد على أن الهيئة مؤسسة حقوقية تعمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان وتعمل على ترسيخ قواعد الديمقراطية والحريات في المجتمع وتقدم المشورة للجهات الحاكمة بما يمكنها من ممارسة قواعد الحكم الصالح الذي يحترم حقوق الإنسان ويرسخ مبادئ سيادة القانون، ودعا المحامين إلى الاستفادة من الهيئة بصفتها بيت الخبرة الحقوقية في المجتمع والتردد عليها وزيارتها.
وقدم الأستاذ الحلو تعريفا بالهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بصفتها ديوان مظالم تعمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع الفلسطيني وتثقيف المواطنين بشأن حرياتهم وحقوقهم واليات حمايتها من الانتهاكات، ومراجعة القوانين ومشاريع القوانين لضمان توافرها مع المعايير الدولية ومبادئ حقوق الإنسان، ووضع المجتمع الفلسطيني في صورة حالة حقوق الإنسان وتوعيته بحقوقه وسبل حمايتها. وأشارت المحامية جمعة  إلى مجال العمل الأهم في الهيئة وهو استقبال ومتابعة شكاوى المواطنين بشأن سوء الإدارة التي تؤدي إلى خرق وانتهاك حقوق المواطن  من قبل الأجهزة والمؤسسات الحكومية مثل الاعتقال والتوقيف دون إتباع الإجراءات القانونية، والتعذيب والمعاملة السيئة  إثناء الحجز والتأخير في تقديم الشخص المحتجز للمحاكمة أو في توجيه الاتهام إليه، أو في تقاعس السلطات المختصة في تنفيذ أحكام القضاء، وقضايا الفصل التعسفي والتمييز في تطبيق القوانين أو التعسف في استخدام السلطة. وأجابت المحامية جمعة على أسئلة المحامين حول دورة الهيئة في التصدي لانتهاكات حقوق الإنسان والآليات التي تتبعا في معالجة الشكاوى. وفي نهاية اللقاء قام المحامون بجولة داخا الهيئة تعرفوا فيها على وحداتها والعاملين فيها، فيما قدمت  مسئولة وفد المحامين الأستاذة شيرين الشوبكي من مركز الميزان، الشكر للهيئة مؤكدة على تعاون مؤسسات حقوق الإنسان من اجل تعزيز مسيرة حقوق الإنسان في المجتمع الفلسطيني.