غزة - الهيئة تشارك مكتب المفوض السامي في مؤتمرة الاحتفالي بمرور ستين عاما على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان السادس عشر من ديسمبر

قدمت الزميلة صبحيه جمعة منسقة وحدة تقصي الحقائق ومعالجة الشكاوى في برنامج الهيئة في قطاع غزة ورقة عما بعنوان " حقوق السجناء في الأراضي الفلسطينية" وذلك خلال أعمال المؤتمر الوطني للاحتفال بمرور ستون عاما على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي عقده  مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأرض المحتلة في فندق جراند بالاس في مدينة غزة يوم الثلاثاء الموافق 16/12/2008 ، حيث استعرضت أبرز الانتهاكات التي سجلتها الهيئة في هذا المجال من حيث:

  1. استمرار وتزايد حالات الاعتقال التعسفي ، والاعتقال على خلفية الانتماء السياسي ، خصوصاً في الوضع الراهن الناجم عن الانقسام في أراضي السلطة الفلسطينية ، دون مراعاة لأحكام القانون الأساسي أو أي من القوانين ذات العلاقة ، حيث تتم عمليات القبض من قبل جهات أو أشخاص لا يملكون صفة الضبطية القضائية ، وفي أماكن غير معلن عنها كسجون وفق القانون .
  2. استمرار التعذيب وسوء معاملة الموقوفين لدى الأجهزة الأمنية المختلفة ، وقد تم تسجيل حالات وفاة داخل تلك المراكز .
  3. استمرار احتجاز المدنيين من قبل الأجهزة الأمنية في مراكز التوقيف التابعة لها ،ويتم إحالتهم إلى المحاكمات العسكرية ، وبالتالي حرمانهم من قاضيهم الطبيعي .
  4. عدم احترام أحكام القضاء ، حيث لا تلتزم الأجهزة الأمنية أو تتلكأ في تنفيذها ، خصوصاً في الضفة حيث القرارات الصادرة عن محكمة العدل العليا التي تقضي بالإفراج عن معتقلين .

وأضافت أن الهيئة تذكر السلطة أو السلطات في بلادنا بأنه لا عذر لديها ولا مبرر لأي انتهاكات ، وفقاً لما تعهدت به بموجب تلك المواثيق ، التي تؤكد على أنه لا يجوز التذرع بأية ظروف استثنائية أياً كانت هذه الظروف حالة حرب أو تهديد بالحرب أو عدم استقرار سياسي داخلي ، أو أية حالة من حالات الطوارئ العامة الأخرى كمبرر للتعذيب، كما انه لا يجوز للافراد المكلفين بإنفاذ القانون التذرع بالأوامر الصادرة عن موظفين أعلى مرتبة أو عن سلطة عامة كمبرر للتعذيب.