بالتعاون مع التوجيه السياسي.. الهيئة تنظم لقاءً لمنتسبي الأجهزة الأمنية بمحافظة بيت لحم

بيت لحم/ عقدت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بالتعاون مع مفوضية التوجيه السياسي لقاء حول مدونة قواعد استخدام القوة والأسلحة النارية من قبل منتسبي قوى الأمن الفلسطيني وذلك في مقر المجلس الأعلى للشباب والرياضة بحضور ممثلين من كافة الأجهزة الأمنية.

وثمن السيد سامي صلاحات مدير العلاقات العامة للمفوضية التعاون مع الهيئة المستقلة ودورها والمهام التي تقوم بها في سبيل حماية حقوق المواطن الفلسطيني في مختلف محافظات الوطن بما فيها محافظة بيت لحم.

من جانبه شدد مفوض التوجيه السياسي العقيد إياد اخليل على أهمية اللقاء خاصة في ظل الظروف السائدة وما تتناوله المدونة من اليات وتوضيحات.

واستعرض المحامي علاء غنايم ممثل الهيئة في محافظة بيت لحم ماهية المدونة وأهم الضوابط التي تحكم استخدام القوة والأسلحة النارية، وذلك بالوقوف الإجرائي وآليات التعامل على الأرض لما فيه صون وحماية للمواطنين ومنتسبي قوى الأمن بما يحفظ الأمن والنظام العام وسلامة العناصر المكونة لها، دون تعارض مع الحقوق والواجبات وأوجه ضرورة الالتزام القانوني والوطني وبالتطابق مع المعايير الدولية.

وتخلل اللقاء الذي حضره قائد المنطقة المقدم زياد خليل، والرائد محمد سعد ممثلا عن الكتيبة السادسة طرح العديد من القضايا المهمة والتي أثرت اللقاء بالوقوف على القانون الأساسي الفلسطيني، وباب الحقوق والحريات فيه، مرورا بالقوانين ذات العلاقة الوطنية والدولية انتهاء بالتحديات و الصعوبات و بالتأكيد على أهمية التقيد والالتزام بالقوانين والأنظمة الصادرة من المستويات القيادية وصانع القرار الفلسطيني.