بالشراكة مع تجمع المؤسسات التنموية ببيت لحم الهيئة تنظم لقاءً حول العنف ضد النساء

بيت لحم/ بمناسبة الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة حملة  16 يوم،  نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وتجمع المؤسسات التنموية في بيت لحم وبالشراكة مع مركز السلام ومؤسسة إبداع ومسرح الحارة لقاءً تحت عنوان كفي عنفاً، وهدف  اللقاء إلى تسليط الضوء على العنف الموجه ضد النساء في المجتمع ووقف العنف المبني على النوع الاجتماعي، عُقد اللقاء في مركز السلام بمدينة بيت لحم.

وشارك في اللقاء الدكتور إبراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية الذي أكد على أهمية العمل لحماية النساء من العنف، وضرورة العمل على مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي، كما افتتح معرضاً لفنانات تشكيليات حول العنف ضد المرأة.  

من جانبها شددت السيدة فيرا بابون رئيسة بلدية بيت لحم على ضرورة توعية النساء بأهمية الحديث عن العنف الذي قد يتعرضن له، وضرورة عدم صمتهن بهذا المجال، مبينة أن الاحترام هو الأساس الذي يجب أن يكون القاسم المشترك دوماً في العلاقة التي تجمع المرأة بالرجل. وبين المحامي فريد الأطرش مدير مكتب جنوب الضفة الغربية أهمية الشراكة الحقيقة مع المؤسسات الشريكة من أجل مناهضة العنف ضد النساء، مثمناً جهود المؤسسات التي تعمل على حماية النساء من العنف، وشدد على ضرورة وجود قوانين رادعة  لمعاقبة الأشخاص الذين يعتدون على النساء، مشيراً إلى جهود الهيئة في متابعة قضايا النساء وتوثيق حالات قتل النساء وزيارة الهيئة لبيوت الحماية.  وقصة نجاح تحققت نتيجة المتابعة مع مركز محور.

من جانبها تلت المحامية سلوى بنورة بيان التجمع الذي أكد على ضرورة إنهاء العنف وتعديل القوانين والسياسات بما يتلاءم مع الاتفاقية الدولية. وتخلل اللقاء الذي تولت عرافته لوسي ثلجية وليندا جرايسة، عرضاً لكورال فرقة مؤسسة إبداع، وعرضاً مسرحياً صامتاً لمسرح الحارة يجسد العنف ضد المرأة .