استهدفت منتسبي قوى الأمن الهيئة تنظم لقاء حول مدونة قواعد استخدام القوة والأسلحة النارية في جنين

جنين/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" وبالتعاون مع هيئة التوجيه السياسي والوطني  لقاءً توعوياً بمقر محافظة جنين حول مدونة قواعد استخدام القوة والأسلحة النارية من قبل منتسبي قوى الأمن الفلسطينية،  بمشاركة المكلفين بإنفاذ القانون من قوى الأمن والدفاع المدني والأمن الوطني الفلسطيني ومدراء العلاقات العامة والمستشارين القانونيين بمدينة جنين.

افتتح اللقاء السيد كمال أبو الرب نائب محافظ محافظة جنين، مثمناً على دور أبناء الأجهزة الأمنية الفلسطينية، كم شكر الهيئة لتنظيمها اللقاء ودورها في تعزيز التوعية والمعرفة بحقوق الإنسان في المجتمع الفلسطيني ومنتسبي الأجهزة الأمنية بشكل خاص.

وقدم المحامي علاء نزال مدير مكتب الشمال في الهيئة تعريفاً بالهيئة من حيث النشأة والتأسيس والدور الذي تقوم به من خلال تلقي الشكاوي من قبل المواطنين في حالة التعرض لانتهاك من قبل مؤسسات الدولية المدنية والأمنية، والمتابعة من قبل الهيئة مع المؤسسات الرسمية الفلسطينية، وبزيارة السجون ومراكز التوقيف والاحتجاز في الضفة الغربية وقطاع غزة،   علاوة على مراجعة القوانين والتشريعات لضمان انسجامها مع المواثيق والاتفاقيات الدولية، وكذلك التدريب والتوعية.

من جانبه بين السيد بشار الجالودي مدير التوجيه السياسي والوطني في محافظة جنين أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسة من اللقاءات والأنشطة المشتركة بين الهيئة المستقلة وهيئة التوجيه السياسي بهدف تعزيز معايير احترام حقوق الإنسان أثناء عمليات حفظ الأمن والنظام وتعزيزاً  للالتزام بمدونة قواعد استخدام القوة والأسلحة النارية من قبل منتسبي قوى الأمن الفلسطينية .

وقدم السيد إسلام التميمي مدير دائرة التدريب والتوعية والمناصرة في الهيئة، نبذة عن دور الهيئة في التوعية والتدريب للمؤسسة الأمنية في مواضيع احترام حقوق الإنسان، مشيراً كما إلى الاتفاقيات الدولية التي انضمت اليها دولة فلسطين وما يترتب على ذلك من التزامات قانونية وإدارية وتشريعية، كما قدم عرضاً مفصلا ً لمدونة السلوك والقواعد التي يجب أن يلتزم بها منتسبو  الأجهزة الأمنية تجاه المواطنين وقواعد استخدام القوة والأسلحة النارية.