هدفت منتسبي قوى الأمن الهيئة تنظم لقاء حول مدونة قواعد استخدام القوة والأسلحة النارية في سلفيت

سلفيت - وبالتعاون مع هيئة التوجيه السياسي والوطني في محافظة سلفيت نظمت الهيئة لقاءً توعوياً استهدف قوات الأمن الوطني الفلسطيني حول  مدونة قواعد استخدام القوة والسلاح الناري من قبل منتسبي قوى الأمن الفلسطينية.

وثمن المحامي علاء نزال مدير مكتب الشمال في الهيئة دور قوات الأمن في حفظ الأمن والنظام وحماية الممتلكات العامة وتعزيز احترام حقوق الإنسان.                                                                           

وأكد المقدم رامي حسان مفوض التوجيه السياسي والوطني في محافظة سلفيت على التزام قوات الأمن الوطني بشكل دائم بمدونة قواعد استخدام القوة والسلاح الناري  واحترام معايير حقوق الإنسان، مشيراً إلى أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة اللقاءات التوعوية التي تنفذها الهيئة المستقلة وهيئة التوجيه السياسي في جميع محافظات الضفة الغربية.                         وقدم الحقوقي إسلام التميمي مدير دائرة التدريب والتوعية والمناصرة في الهيئة عرضاً عن الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان من حيث النشأة والدور الذي تقوم به من خلال تلقي  شكاوى المواطنين تجاه الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل مؤسسات الدولة المدنية والأمنية،  كما تطرق إلى دور الهيئة  في مجال التوعية والتدريب للمؤسسة الأمنية في مواضيع احترام حقوق الإنسان، مؤكداً على ضرورة التواصل المستمر بين كلا الجانبين لما في ذلك من دور فاعل في حفظ النظام العام واحترام حقوق الإنسان.

ومن جانب آخر اجتمع طاقم الهيئة المستقلة مع محافظ محافظة سلفيت اللواء إبراهيم البلوي  وخلال الاجتماع تم التأكيد على الالتزام بالمعايير المستدامة للأجهزة الأمنية والالتزام بالإجراءات القانونية. كما اجتمع طاقم الهيئة مع مدير الاستخبارات العسكرية في المحافظة العقيد عقيل فارس  وقائد الأمن الوطني في المحافظة العقيد محمد سلامة مؤكدين على أهمية استمرار التعاون لما في ذلك من تجسيد لاحترام حقوق الإنسان.