الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وجهاز المخابرات العامة يختتمان دورة تدريبية يعنوان " تعزيز مفاهيم حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي لدى منتسبي و

رام الله/ اختتمت  الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" وجهاز المخابرات العامة  دورة تدريبية  بعنوان " تعزيز مفاهيم حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي لدى منتسبي  ومنتسبات المخابرات العامة" استمرت مدة ثلاثة أيام استهدفت منتسبي ومنتسبات وحدات النوع الاجتماعي في الجهاز.

وأكد الدكتور عمار الدويك مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان على أهمية موضوع  النوع الاجتماعي في عمل المؤسسة الأمنية الفلسطينية، وضرورة أن تراعي المؤسسة الأمنية معايير النوع الاجتماعي في بنيتها وطبيعة عملها. فيما شددت العقيد هالة بليدي مدير العلاقات العامة والنوع الاجتماعي في جهاز المخابرات العامة على أهمية هذه الدورة التدريبية في تطوير وبناء قدرات موظفي وموظفات وحدات النوع الاجتماعي داخل الجهاز، مشيرة لأهمية العلاقة مع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ودورها الفعال تجاه حماية حقوق الإنسان في فلسطين، وأن هذه الدورة تأتي في سياق سلسلة من الأنشطة تجاه موضوع النوع الاجتماعي في عمل الجهاز.

وقدم الأستاذ عبد الرازق غزال جلسة تدريبية بعنوان مفاهيم أساسية في النوع الاجتماعي  واتفاقية سيداو  وآليات ربط الاتفاقية بعمل المؤسسة الأمنية الفلسطينية (وحدات النوع الاجتماعي في المخابرات العامة نموذجاً)، وقدمت الباحثة نادية أبو دياب من الهيئة جلسة تدريبة حول رصد واقع  النساء في مراكز الاحتجاز والتوقيف، فيما قدم العميد حابس الشروف مدير عام الإدارة العامة للتخطيط والتدريب في جهاز المخابرات العامة عرضاً حول أهمية النوع الاجتماعي ودوره في تطوير واقع العاملين والعاملات في جهاز المخابرات.

وقدم كل من المحامي وليد الشيخ مدير مكتب الوسط في الهيئة المستقلة  والمحامية عرين دويكات جلسة تدريبية بعنوان حقوق المرأة، وفي اليوم الختامي قدم المحامي موسى أبو دهيم مدير دائرة التحقيقات في الهيئة عرضاً تدريبياً بعنوان  ضمانات المحاكمة العادلة من منظور النوع الاجتماعي، وقدم الاستاذ أنس بواطنة منسق المناصرة  في الهيئة جلسة تدريبية حول مدونة قواعد استخدام القوة والأسلحة النارية من قبل منتسبي قوى الأمن الفلسطينية من منظور النوع الاجتماعي.

وفي الختام تم توزيع الشهادات على المشاركات والمشاركين  بحضور العقيد بليدي والأستاذ إسلام التميمي مدير دائرة التدريب والتوعية والمناصرة في الهيئة المستقلة.