بالتعاون مع المعهد العالي للقضاء الفلسطيني الهيئة تنفذ لقاءات تدريبية حول التزامات العاملين في مراكز الإصلاح والتأهيل لحماية حقوق النزلاء

 

غزة/ نفذت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان لقاءات تدريبية بالتعاون مع المعهد العالي للقضاء الفلسطيني، في إطار برنامج تدريبي متخصص بعنوان "حقوق النزيل"، بهدف زيادة كفاءة العاملين بمديرية الإصلاح والتأهيل على المعرفة بمعايير حقوق الإنسان الدولية والمحلية من أجل تعزيز حقوق النزلاء داخل مراكز الإصلاح والتأهيل.

وفي كلمته خلال افتتاح البرنامج التدريبي أوضح المحامي جميل سرحان نائب مدير عام الهيئة المستقلة لقطاع غزة أهمية العمل على بناء قدرات المكلفين بإنفاذ القانون في مجال حقوق الإنسان، وتمكين العاملين في مراكز الإصلاح والتأهيل من احترام وحماية حقوق النزلاء. مؤكداً على أن  هذا التمكين من اولويات الهيئة ضمن برامجها التدريبية، واختصاصها في الرقابة على مراكز الإصلاح والتأهيل وتمكين النزلاء من حقوقهم.

من جهته أكد عميد المعهد الدكتور نافذ المدهون عميد المعهد العالي للقضاء الفلسطيني أن مديرية الإصلاح والتأهيل تُواصل بشكل مستمر تدريب عناصرها العاملة لتطوير قدراتهم القانونية والمهنية التي من شأنها الارتقاء بالأداء المهني والوظيفي للعاملين، مشيراً إلى أن المعهد على استعداد دائم لتوفير أعلى وأرقى مستوي من الدورات والبرامج للارتقاء بالعاملين.

وتضمنت اللقاءات التدريبية عدة محاور استعرضها محامو الهيئة، تناولت التعريف بدور الهيئة المستقلة من حيث الاختصاص في الرقابة على السجون، وحقوق النزلاء ، وتمكين العاملين، والشكاوى، والتقارير، والتدخلات، إضافة إلى الالتزامات المترتبة على دولة فلسطين بعد انضمامها لاتفاقيات حقوق الإنسان، وانعكاسات ذلك على التزامات العاملين في مراكز الإصلاح والتأهيل، وكذلك تطرقت اللقاءات إلى حقوق النزلاء في المواثيق الدولية والتشريعات الوطنية، والإجراءات الفضلى في معالجة شكاوى النزلاء من واقع عمل الهيئة، كما تمت الإشارة إلى ما تتضمنه مدونة قواعد سلوك الموظفين المكلفين بإنفاذ القانون.