الهيئة المستقلة والتوجية السياسي والوطني ينظمان لقاء توعوياً لمنتسبي الأمن الوطني الفلسطيني

أريحا/ نفذت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان " ديوان المظالم " وبالشراكة مع التوجية السياسي والوطني في محافظة أريحا والأغوار لقاءً توعوياً حول حقوق الإنسان  وسيادة القانون، والتعريف بمدونة قواعد استخدام القوة والأسلحة النارية من قبل منتسبي قوى الأمن الفلسطينية، بمشاركة أكثر من مئتي عنصر من منتسبي الأمن الوطني الفلسطيني.

 افتتح اللقاء الأستاذ  خليل عبدو مفوض هيئة التوجيه السياسي والوطني في محافظة أريحا والأغوار، مؤكداً على ضرورة الالتزام بقواعد مدونة استخدام القوة والأسلحة النارية، وأهمية الالتزام بمعايير حقوق الانسان من قبل قوى الأمن الفلسطينية لما في ذلك من انعكاسات ايجابية على العلاقة بين الأمن والجمهور .                                                                   

من جانبه، قدم الحقوقي أنس بواطنة منسق المناصرة المجتمعية في الهيئة تعريفاً عن الهيئة وطبيعة عملها، ودورها في  تلقي الشكاوى من قبل المواطنين الذين يتعرضون الى الإنتهاكات من قبل مؤسسات الدولة الرسمية سواء كانت مدنية أو أمنية ، وغيرها من مهام تتعلق بزيارة السجون ومراكز التوقيف والاحتجاز، بالإضافة الى مراجعة القوانين والتشريعات الصادرة لضمان أن تكون القوانين متلائمة مع المواثيق والاتفاقيات الدولية.

وتضمن اللقاء عرضاً حول حقوق الإنسان وسيادة القانون، ومدونة قواعد إستخدام القوة والأسلحة النارية لمنتسبي قوى الأمن الفلسطينية ، وضرورة الالتزام بمعايير المدونة وخصوصاً في عمليات حفظ النظام وفرض سيادة القانون لما في ذلك من احتكاك مباشر مع المواطنين ، كما تطرق اللقاء أيضاً  إلى الاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها دولة فلسطين وما يترتب على ذلك من التزامات قانونية وإدارية وتشريعية.