الهيئة المستقلة تنفذ لقاءاّ توعوياّ حول اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام

 

الهيئة المستقلة تنفذ لقاءاّ توعوياّ حول اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام  

القدس : أحيت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان" ديوان المظالم" اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الاعدام والذي يصادف العاشر من تشرين أول من كل عام بالتعاون مع العيادة القانونية في جامعة القدس ، حيث شارك طلبة كلية القانون في اللقاء التوعوي الخاص باحياء هذه المناسبة ، افتتح اللقاء منسق العيادة القانونية الاستاذ اسامة الرشق الذي رحب بالهيئة المستقلة ودورها في تعزيز وحماية حقوق الانسان ، وقال الرشق ان موضوع الاعدام يشكل احدى أهم القضايا الجدلية في حقوق الانسان وموضوع اهتمام لدى الطلبة كأحد التطبيقات القانونية في قضايا حقوق الانسان.                                                                          

وأدار الباحث الميداني في مكتب الوسط حازم مخالفة جلسة النقاش والتي تم خلالها تقسيم الطلبة الى مجموعتين احداهما مؤيدة والاخرى معارضة لتطبيق عقوبة الاعدام وقدم الطلبة الحجج والبراهين المتعلقة بوجهة نظرهم حول العقوبة ، وموقف الشرع والقوانين والمواثيق الدولية والعادات والتقاليد من عقوبة الاعدام ، كما تم التطرق الى عقوبة الاعدام في فلسطين وخصوصا الاعدام خارج القانون الذي ينفذ في قطاع غزة .                  

 وقدم  الحقوقي انس بواطنة منسق المناصرة في الهيئة المستقلة عرضاً بعنوان لماذا نعارض عقوبة الإعدام ؟ حيث قال ان عقوبة الاعدام تعارض المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان خاصة الكرامة الإنسانية  والحق في الحياه  وحظر التعذيب ، كما وتنتهك في كثير من الاحيان الحق في المساواة ومبدأ عدم التميز ، وتفتقد الى ضمانات المحاكمة العادلة  وترتبط بقضايا الثأر  والقصاص  والانتقام والتأثر بموقف المجتمع ، وفي الوقت الراهن ألغت قرابة 160 دولة عقوبة الاعدام  أو أوقفت تنفيذها اختيارياً ، وأضاف ان عقوبة الإعدام لم تشكل الرادع الحقيقي لخفض نسب الجرائم حيث ما زالت الدول التي تتمسك بعقوبة الإعدام تنتشر بها الجرائم بشكل مستمر ، وتشير الاحصائيات الى ان عقوبة الاعدام  في أغلب الأحيان تنفذ على الفقراء والمهمشين في العالم وابناء الاقليات العرقية والدينية وتستغل لتخلص من الخصوم السياسيين.                                                     

وفي هذا السياق تعقد الهيئة المستقلة لحقوق الانسان العديد من اللقاءات والمحاضرات التوعوية حول مناهضة عقوبة الاعدام في مجموعة من الجامعات والكليات الفلسطينية .