الهيئة المستقلة تختتم دورة تدريبية لطلبة جامعة بيرزيت حول مبادئ ومفاهيم حقوق الإنسان

رام الله/ اختتمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان " ديوان المظالم " دورة تدريبية بعنوان (مبادئ ومفاهيم حقوق الإنسان)، استهدفت طلاب وطالبات الادارة العامة والقانون والعلوم السياسية في جامعة بيرزيت، وذلك ضمن برنامج عمل مشترك بين الهيئة المستقلة ودائرة الإدارة العامة في جامعة بيرزيت للعام الثاني على التوالي.

أكد الدكتور عمار الدويك مدير عام الهيئة المستقلة خلال افتتاح الدورة على أهمية هذه التدريبات إكساب الخريجين أسس النهج الحقوق المطلوب في عملهم ما بعد التخرج ، وتمكينهم من تعزيز احترام حقوق الانسان والحريات العامة على ضوء التشريعات الوطنية  والمعايير الدولية ذات الصلة، وتعزيز المعرفة باَليات الحماية الدولية والوطنية ، مشيراً إلى ضرورة التعاون المشترك في سبيل تكريس مفاهيم حقوق الإنسان لدى المجتمع الفلسطيني.

افتتح التدريب في يومه الأول الحقوقي أنس بواطنة منسق المناصرة المجتمعية  في الهيئة، مُعرفاً بحقوق الإنسان ومبادئ حقوق الانسان ونشأتها بالإضافة الى الحقوق المدنية والسياسية، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بشكل عام والحق  في السلامة الجسدية والحياة بشكل خاص .                                                                                       

وقدمت المحامية عرين دويكات الباحثة الميدانية في مكتب الوسط عرضاً تدريبياً، في اليوم التدريبي الثاني للتدريب، حول عقوبة الاعدام وموقف الهيئة المستقلة من هذه العقوبة، واستكمل بواطنة مستعرضاً الحق في الرأي والتعبير والحق في التجمع السلمي، أما اليوم الختامي قدم خلاله الأستاذ إسلام التميمي مدير دائرة التوعية و والتدريب في الهيئة المستقلة عرضاً حول اَليات الرصد والتوثيق والاَليات الدولية لحقوق الإنسان، كما قدم المحامي سامي جبارين منسق وحدة الشكاوى في الهيئة توضيحاً بدور الهيئة المستقلة في تلقي الشكاوي ومتابعتها .                                                                             

وأكد المشاركون  على أهمية التدريب ومدى مساهمته في تغيير بعض المفاهيم المتعلقة  بالتعذيب والاعدام، وما له من دور كبير في إثراء الجانب العملي لديهم الى جانب الإطار النظري الذي يتلقونه أكاديمياً.