الهيئة المستقلة لحقوق الانسان تحي يوم المسن العالمي

الهيئة المستقلة لحقوق الانسان تحي يوم المسن العالمي

رام الله  أحيت أمس،  الهيئة المستقلة لحقوق الانسان " ديوان المظالم " اليوم العالمي لكبار السن الذي يصادف الاول من تشرين الاول من كل عام، وذلك بالشراكة مع مركز البرامج النسوية في مخيم الأمعري، وقسم الصحة النفسية والمجتمعية في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين،  في اطار دور الهيئة المستقلة في توعية المواطنين بحقوقهم من خلال احياء ايام حقوقية.

 إفتتح اللقاء الأستاذ أنس بواطنة منسق المناصرة المجتمعية في الهيئة المستقلة لحقوق الانسان، والسيدة ناديا حبوب مديرة مركز البرامج النسوية بالترحيب بالمشاركات والتأكيد على اهمية دور كبار السن في المجتمع وايلائهم اهمية خاصة لما قدموه، خصوصا وان الفئة المستهدفة من النشاط هن مجموعة من النساء اللاجئات في مخيم الامعري، كما تم الاشارة الى التضحيات التي يقدمنها للاجيال الحالية في ظل ما عشنه من ظروف صعبة في مخيمات اللجوء.

وقدمت الباحثة الميدانية  في مكتب وسط الضفة عرين دويكات تعريف بالهيئة كمؤسسة وطنية ترصد انتهاكات حقوق الانسان، وتتلقى شكاوى المواطنين وتقوم بمتابعتها مع ذوي الاختصاص، وطرحت امثلة على بعض الحقوق التي يتمتع بها المواطن الفلسطيني وعلى رأسها الحق بالصحة.

 كما قامت السيدة دولت صيام الاخصائية النفسية في الاونروا بتنفيذ نشاط تفريغ نفسي للحاضرات، وقدم قسم الصحة النفسية والمجتمعية عرضاً حول الأمراض المزمنة التي تصيب كبار السن والتعامل مع هذا الامراض ، و في الختام شكر المشاركين الهيئة المستقلة على هذا اللقاء وعلى ابداء الاهتمام باحياء اليوم العالمي للمسن.