الهيئة المستقلة تنظم دورة تدريبية حول الممارسات الفضلى في مجال تلقي ومعالجة الشكاوى وفق نهج حقوق الإنسان والمواطنة

بالتعاون مع مديرية الحكم المحلي في محافظة القدس

الهيئة المستقلة تنظم دورة تدريبية حول الممارسات الفضلى في مجال تلقي ومعالجة الشكاوى وفق نهج حقوق الإنسان والمواطنة

رام الله/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان " ديوان المظالم " دورة تدريبية حول الممارسات الفضلى في مجال تلقي ومعالجة الشكاوى وفق نهج مرتكز على حقوق الإنسان والمواطنة استهدفت 25 من رؤساء وأعضاء وموظفي الهيئات المحلية، وعلى وجه الخصوص الهيئات العاملة في منطقة شمال غرب القدس.

وافتتح اللقاء الدكتور عمار الدويك مديرعام الهيئة المستقلة لحقوق الانسان مرحبا بالضيوف، كما تحدث عن اليات عمل الهيئة في حماية وصون حقوق الانسان، والتي تتراوح ما بين استقبال الشكاوى المقدمة لدى الهيئة ومتابعتها لدى الجهات ذات العلاقة، وصولا الى زيارة مراكز التوقيف والتاكد من سلامة الاجراءات القانونية المتبعة يدرج ضمن عمل الهيئة.

وأكد الاستاذ موسى الشاعر مدير عام مديرية الحكم المحلي في محافظة القدس على أهمية هذه اللقاء بحكم دور الهيئات المحلية الخدماتي الذي يندرج ضمنه الاحتكاك بالجمهور ومواجهة الكثير من المشكلات التي تتطلب حلولا سريعة ومدروسة، الأمر الذي يتطلب تدريب كافة طواقم الهيئات المحلية على الية استقبال الشكاوي ومعالجتها وتقديمها لذوي الاختصاص.

وكانت الدورة التي استمرت على مدار ثلاثة أيام تناولت عدة محاور أهمها، مفاهيم أساسية في حقوق الإنسان والمواطنة، تعريف بالهيئة المستقلة لحقوق الانسان والية تشكيلها واختصاصها، وتعريف بالاطار القانوني الناظم للهيئات المحلية، ودور هيئات الحكم المحلي في تقديم الخدمات للمواطنين من منظور حقوقي، ودور الشرطة الفلسطينية في متابعة شكاوي المواطنين، كما تضمنت المحاور أيضا مبادئ توجيهية حول إجراءات التعامل مع الشكاوى لدى الهيئة المستقلة لحقوق الانسان، وأنماط الشكاوى المتعلقة بعمل البلديات وهيئات الحكم المحلي ، تحليلها وآليات معالجتها، ودور الادارة العامة لمجلس الوزراء في تلقي الشكاوى ومعالجتها وحلها، استعراض لدليل الشكاوى ودليل الاجراءات والنماذج الملحقة به، دور هيئة مكافحة الفساد في تلقي الشكاوى ومعالجتها، اليات الشكاوي الحالية المدعومة من صندوق اقراض البلديات، ورؤية مستقبلية لتطويرها.

وقدم التدريب مجموعة من المختصين في موضوعات الدورة، العقيد ردينة بني عودة مدير دائرة المظالم في ديوان الشرطة، والاستاذين ماهر أبو حجلة وأيمن فواضلة من الادارة العامة للشكاوي في مجلس الوزراء، والمستشار القانوني أسامة السعدي من هيئة مكافحة الفساد، والاستاذة نانسي المصري من صندوق اقراض وتطوير البلديات.

.ومن الهيئة المستقلة حضر كل من الاستاذ اسلام التميمي مدير دائرة التوعية والتدريب، والاستاذ حازم مخالفة والاستاذة عرين دويكات الباحثين الميدانيين في مكتب الوسط

   يذكر أن هذا النوع من الدورات يأتي ضمن سياسة الهيئة في بناء قدرات رؤساء وأعضاء وموظفي الهيئات المحلية على استخدام المنظومة الوطنية للشكاوى. ومجالات تطبيقها، خاصة تلك المهارات الفنية لتلقي الشكاوى ومتابعتها ومعالجتها مع الجهات المختصة، كما تهدف الى تزويدهم بالمعرفة والمهارات اللازمة لمعالجة شكاوى المواطنين بالاستناد الى مرجعية مرتكزة على حقوق الانسان وسيادة القانون وخاصة الاطار الناظم لعمل الهيئات المحلية.

 

 

-         انتهى -