الهيئة المستقلة تنفذ دورة تدريبية حول إعداد مدربين من العاملين في مراكز الاصلاح والتأهيل في مجال حماية حقوق النزلاء

غزة/ اختتمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان دورة تدريبية بعنوان "إعداد مدربين من العاملين في مراكز الاصلاح والتأهيل في مجال حماية حقوق النزلاء"، استهدفت عدداً من العاملين في مراكز الاصلاح والتأهيل العاملين من جميع محافظات قطاع غزة، سعياً لتعزيز قدراتهم في معرفة حقوق النزلاء من منظور النهج القائم على حقوق الإنسان، واستكشاف المعايير المتصلة بإدارة العدالة وفق القانون الدولي والتشريعات المحلية المتصلة بحقوق الإنسان.

وأكد الاستاذ جميل سرحان نائب مدير عام الهيئة لقطاع غزة على أهمية هذه اللقاءات التدريبية لما لها من تأثير على صقل شخصيات العاملين في الأجهزة الامنية، وتنمية مهاراتهم وتمكينهم من امتلاك خبرات ضرورية في التعامل مع مختلف القضايا، وإن كانت حالات استثنائية بالشكل الملائم الذي يتوافق مع القانون ولا يخالف مبادئ حقوق الإنسان.

من جهته عبر العقيد إياد سلمان نائب مدير عام مديرية الإصلاح والتأهيل وميسر وحدة التخطيط  والتطوير، عن شكره للهيئة على تعاونها الدائم في تدريب وتطوير مهارات كادر الأجهزة الأمنية، مثمناً ما تم تقديمه خلال الجلسات التدريبية من مهارات مهمة، آملاً أن تنعكس على أداء العاملين في الأجهزة الأمنية في غزة في تعاملهم مع النزلاء، داعياً المتدربين إلى نقل هذه الخبرات إلى أقرانهم لتعم الفائدة، وتنعكس بشكل إيجابي على أداء العاملين في الأجهزة الأمنية بما يتوافق مع القانون وحقوق الإنسان.

وأوضح الأستاذ بهجت الحلو منسق التوعية والتدريب في الهيئة أن الدورة التدريبية التي استمرت على مدار ثلاثة أيام، هدفت إلى اكساب الفئة المستهدفة المعارف والمهارات اللازمة لتأهيلهم للتدريب في مجال حقوق النزلاء، والمساهمة في تدريب اقرانهم في مراكز الاصلاح والتأهيل والعاملين في مراكز الاحتجاز والنظارات، بالاستناد الى معايير ومواثيق حقوق الإنسان الدولية والوطنية، واستراتيجيات التدريب ذات العلاقة.

 وتضمنت الجلسات التدريبية، مشاركة وتفاعل من المشاركين عبر مجموعات عمل تم خلالها تقديم عروض حول التخطيط لبناء مبادرات برامج تدريبية، وتم الاتفاق على آلية تنفيذها من قبل المشاركين بحيث تستهدف أقرانهم كمخرج عملي تطبيقي لما تم تناوله خلال التدريب، على ان تجرى لقاءات قادمة مع الهيئة لتقييم هذا الأداء وفق النهج الحقوقي، والعمل على تطويره باكتساب مزيد من الخبرات في لقاءات تدريبية ذات صلة.