الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تنظم دورة تدريبية للمشرفات على النزيلات في مراكز الإصلاح والتأهيل

غزة/ اختتمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، برنامج قطاع غزة، دورة تدريبية بعنوان، (حقوق الإنسان ومعايير معاملة النزيلات في مراكز الإصلاح والتأهيل)  استهدفت العاملات في مراكز الإصلاح والتأهيل في قطاع غزة.

افتتح الدورة التي استمرت ثلاثة أيام المحامي جميل سرحان مدير برنامج قطاع غزة ، والمحامي بهجت الحلو منسق التوعية والتدريب ، والنقيب أمل نوفل مدير مركز إصلاح وتأهيل النساء.

وأشار سرحان إلى أن تنظيم هذه الدورة يأتي استجابة للحاجة المستمرة لتطوير قدرات ومهارات العاملات والمشرفات على مراكز الاحتجاز، بما ينعكس إيجاباً على معاملة النزيلات وضمان حقوقهن التي كفلها القانون، ولإعمال القيم والتوجهات التي تسعى مراكز الإصلاح والتأهيل لتحقيقها.

وبينت النقيب نوفل أن احترام حقوق النزيلات هو واجب والتزام أخلاقي وقانوني، وأنها تولي اهتمام لتطوير قدرات المشرفات على النزيلات رغم قلة الموارد المتاحة، ووجهت شكرها للهيئة لتنظيمها هذه الدورة.

وأوضح الحلو أن الدورة تهدف ايضاً إلى تمكين المشاركات من معرفة الحقوق الواجب العمل بها من قبل العاملات في مراكز الإصلاح والتأهيل، وكذلك الضمانات القانونية لحقوق الموقوفين وخصوصا النساء والأطفال، وحماية المحتجزين من التعذيب بموجب المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والتشريعات الوطنية.

وقام بتنفيذ الجلسات التدريبية العاملون في الهيئة، وقدم المحامي أحمد الغول مدير مكتب وسط وجنوب قطاع غزة تدريباً حول معايير حقوق الإنسان بموجب العهود الدولية والتشريعات الفلسطينية الخاصة بمعاملة النزلاء، فيما قدم الباحث محمد سرور تدريباً حول  واجبات المكلفين بإنفاذ القانون،  وقدمت المحامية صبحيه جمعة منسقة وحدة الشكاوى تدريباً حول مبادئ السلوك الأخلاقي والقانوني للعاملين في مراكز الاحتجاز، والإصلاح والتأهيل، وناقش المحامي رأفت صالحة الحق مع المشاركات الحق في السلامة الجسدية للنزلاء والحماية من التعذيب. وتناولت المحامية رنا أبو رمضان حقوق النساء والأطفال أثناء الاحتجاز. وقدم المحامي أنس البرقوني تدريباً حول حقوق حماية النزلاء في أوقات النزاعات المسلحة.  وتركزت الجلسة التدريبية مع المحامي الحلو  حول تدريبات عملية تعزيز وحماية النزلاء في مراكز الإصلاح والتأهيل. جدير بالذكر أن الهيئة تقوم بمراقبة أوضاع حقوق الإنسان في مراكز الإصلاح والتأهيل ومراكز الاحتجاز وذلك عبر زيارات دورية منتظمة لهذه المراكز، وتقوم بتعزيز قدرات العاملين فيها والمشرفين عليها من خلال تنظيم الدورات التدريبية مبادرات التوعية المختلفة بهدف تعميم ثقافة حقوق الإنسان أثناء الاحتجاز.