الهيئة المستقلة تناقش سبل تعزيز التعاون مع الهيئات المحلية في الخليل

الخليل/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في مكتب الجنوب، بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي في الخليل، ورشة هدفت لتعزيز التعاون مع الهيئات المحلية من أجل متابعة شكاوى المواطنين وتحسين واقع الخدمات التي تقدمها تلك الهيئات، والتعريف بطبيعة الشكاوى التي  تتلقاها الهيئة وآليات متابعتها.

وأشار رشيد عوض مدير الحكم المحلي في الخليل إلى أهمية اللقاء وعلاقة الحكم المحلي مع الهيئة والاستعداد لمتابعة شكاوى المواطنين وتحدث عن واقع الخدمات التي تقدمها الهيئات المحلية.

من جانبه أوضح فريد الأطرش مدير مكتب الهيئة في الجنوب طبيعة عمل الهيئة والشكاوى التي تتابعها، مؤكداً أن هذا اللقاء يأتي في إطار تعزيز التعاون من أجل حماية حقوق الإنسان.

أما ممثلو الهيئات المحلية فأبدوا استعدادهم للتعاون مع الهيئة في متابعة شكاوى المواطنين، مشيرين إلى عدد من الصعوبات التي تعرقل عملهم، وفي مقدمتها سلطات الاحتلال، إضافة إلى إشكالية تأخر الاجراءات القضائية مما لا يمكنهم من متابعة شؤون البلديات والمشاريع بشكل سريع، وكذلك اعتداءات المواطنين على الشوارع ومشاريع البناء، وتأخر دفعهم المستحقات، علاوة على تأخر دفع السلطة لمستحقات البلديات، مما يعيق تقديم الخدمات للمواطنين بالشكل المطلوب.

وتطرق رئيس بلدية خراس عن معاناة أهالي البلدة من نقص المياه، خاصة في ظل تمديد شبكة مياه جديدة مهترئة وتالفة، على الرغم من مطالبة سلطة المياه بتشكيل لجنة تحقيق ومعالجة ذلك، كما أن هنالك خزان مياه لم يتم تعبئته منذ حوالي سبع سنوات، ومما يفاقم المعاناة أن حصة البلدة من المياه لا تكفي، وتتسرب قرابة نصف كميتها، ووجه شكوى للهيئة من أجل متابعة هذه الاشكاليات، التي لم تلق آذاناً صاغية من المسؤولين في سلطة المياه.

وخلصت الورشة إلى الاتفاق على عقد لقاء موسع مع أصحاب الواجب وجهات الاختصاص لطرح هذه المسائل ومعالجتها