بالتعاون مع محافظة الخليل الهيئة تنظم لقاءً جماهيرياً لسكان البلدة القديمة في مدينة الخليل

الخليل/ أوصى مشاركون في لقاء جماهيري مفتوح نفذته الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بالتعاون مع محافظة الخليل في بعنوان"واقع الخدمات المقدمة لسكان البلدة القديمة في الخليل"، بضرورة ضع خارطة تحدد حدود البلدة القديمة وذلك من أجل أن تتمكن البلدية من تقديم الخدمات للبلدة القديمة، مطالب المحافظة بالالتزام بدفع مائة دولار لأصحاب المحلات التي كانت تدفع سابقا لهم، وكذلك انشاء مواقف مركبات داخل البلدة القديمة من أجل تسهيل حركة المواطنين القادمين من خارج المنطقة وتشجيع المواطنين من أجل زيارة البلدة القديمة ومن خارجها.

وشارك في اللقاء ممثلون عن وزارات، الداخلية، والشؤون الاجتماعية، والتربية والتعليم العالي، والصحة، والعمل، والشرطة، وبلدية الخليل، والهيئة الأهلية للبلدة القديمة، ولجنة اعمار الخليل، وكذلك مؤسسات حقوقية كالحق، والمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ولجنة الدفاع عن الخليل، وجمع غفير من أهالي البلدة القديمة.

وقد دعا المشاركون الحكومة إلى فتح مكاتب لها لجميع الوزارات الخدماتية وغير الخدماتية وتخفيض الرسوم على جميع المعاملات التي تخص أهالي البلدة القديمة، علاوة على ضرورة زيادة عدد عناصر الشرطة وخاصة في الليل. وتوجه المشاركون إلى لجنة اعمار الخليل مطالبين بزيادة وتكثيف عملها في ترميم وإعادة اعمار المباني، مشددين على ضرورة توفير بلدية الخليل الإنارة للشوارع والطرق المعتمة وتحسين شبكة الصرف الصحي وتوفير خطوط مياه كافية، وقد طالب الأهالي بعقد اجتماعات دورية من أجل الضغط على الحكومة والمؤسسات العاملة في البلدة القديمة من أجل تنفيذ وعوداتها لأهالي البلدة القديمة في الخليل.