الهيئة المستقلة تعقد لقاءً تثقيفياً لكوادر ومنتسبي جهاز الأمن الوقائي في محافظة بيت لحم

بيت لحم/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان لقاءً تثقيفياً في محافظة بيت لحم تحت عنوان "الأمن وحقوق الانسان" بالتعاون مع مديرية الأمن الوقائي وذلك في مقر الجهاز في بيت لحم، استهدف أفراد القوة التنفيذية في المديرية من أجل التأكيدعلى ضرورة مراعاة معايير حقوق الانسان الخاصة باطار عملهم الميداني والذي يتعلق باحتكاكهم المباشر بالمواطنين.

وفي بداية اللقاء رحب ضرار مرعب مدير العلاقات العامة في الجهاز بالهيئة وقدم الشكر على التعاون في مجال التوعية حول سيادة القانون واحترام حقوق الانسان واكد على التعليمات الصادرة من القيادة والتي تؤكد على اهمية احترام وحماية حقوق الانسان.

ومن جانبه أكد المحامي فريد الاطرش مدير الهيئة في الجنوب على اهمية هذه المحاضرات واللقاءات في رفع الوعي الحقوقي لدى المكلفين في انفاذ القانون وشكر ادارة العلاقات العامة والجهاز على تعاونهم في مجال التوعية والتدريب وفي تسهيل مهمة الهيئة في الرقابة على اماكن الاحتجاز وفي التعاون في الرد على شكاوى المواطنين وعلى اهمية احترام حقوق الانسان ومراعاة القانون في عمل افراد الجهاز والتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان ومحاسبة من يخالف القانون وعلى دور الجهاز في الحفاظ على الامن العام وتحدث عن علاقة الامن بحقوق الانسان وقدم شرحا مفصلا حول ضمانات المحاكمة العادلة في القبض والتوقيف والتحقيق والتفتيش ودور الاجهزة المكلفة بانفاذ القانون وضرورة مراعاة القواعد المتعلقة باستخدام القوة والاسلحة النارية .

وقدم الأستاذ علاء غنايم ممثل الهيئة في بيت لحم عن طبيعة عمل الهيئة والشكاوى التي تتابعها والانتهاكات التي توثقها وعن زيارات الهيئة الدورية الى اماكن الاحتجاز والهدف منها واشار الى اهمية هذه التدريبات وخاصة مع الافراد الذين يتعاملون مع المواطنين بشكل مباشر .

وفي نهاية اللقاء اجتمع وفد الهيئة بمدير جهاز الامن الوقائي في بيت لحم العقيد حجازي الجعبري الذي رحب بوفد الهيئة واكد على اهمية مثل هذه اللقاءات وان سياسة الجهاز تتمثل في احترام سيادة القانون وحقوق الانسان .وقد جاء هذا القاء في سياق خطة التدريب والتوعية والتي تستهدف الموظفين المكلفين بانفاذ القانون والتي تعمل الهيئة على تنفيذها  مع جميع المؤسسات الأمنية في محافظة بيت لحم وذلك وفقا لاحتياجات كل مؤسسة وبناءً على طبيعة عملهم سواء كان في الميدان أو في التحقيق. جدير بالذكر أن المؤسسات الأمنية عبرت عن اهتمامها في التعاون مع الهيئة لتعزيز وعي أفرادها بموضوع حقوق الانسان ومدى أهميتها وحساسيتها في اطار الاجراءات القانونية.