بعنوان النهج الحقوقي في التعامل مع المواطنين دورة تدريبية تنظمها الهيئة للعاملين في مرفق القضاء

غزة/ اختتمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان دورة تدريبية للعاملين في مرفق القضاء في قطاع غزة، وهدفت الدورة إلى تمكين المشاركين من معرفة معايير حقوق الإنسان، والقيم الواجب ممارستها لدى العاملين في سلك القضاء، ومهارات التخطيط والتفكير الإبداعي وفق النهج المبني على حقوق الإنسان.

شارك في الدورة التي عقدت في قاعة مطعم لاتيرنا في مدينة غزة والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام 25 متدرباً من  مدراء الأقلام، ومدراء الدوائر، ورؤساء الأقسام في المحاكم العاملة في قطاع غزة.

وأشارت المحامية صبحيه جمعة في كلمة الهيئة إلى أن تنظيم هذه الدورة يأتي في سياق القناعة الراسخة لدى الهيئة بأهمية التعاون مع السلطة القضائية القادرة على حماية منظومة العدل في مجتمعنا.

ونوة المستشار زياد ثابت إلى أهمية الاستفادة من خبرات الهيئة في مجال حقوق الإنسان لتدريب العاملين في مرفق القضاء، وخصوصاً في التعامل مع المواطن وفق النهج الحقوقي، والعمل على انجاز معاملات المواطنين بالسرعة والكفاءة المطلوبة لتحقيق العدالة الناجزة، واصفاً العدالة البطيئة بأنها ظلم.

وشكر المستشار أشرف نصر الله للهيئة تعاونها الدائم مع مرفق القضاء في قطاع غزة، آملاً بان تسهم هذه الدورة في الارتقاء بالمستوى المعرفي والأدائي للمشاركين.

وتضمنت الجلسات التدريبية، تعريفا بالهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ودورها في مجال تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها، والمبادئ والمفاهيم الأساسية لحقوق الإنسان، ومدونة سلوك العاملين في القضاء، ومهارات التعامل مع المواطنين وفق النهج الحقوقي.

جدير بالذكر أن الهيئة تتبنى التوعية بمبادئ النهج المرتكز على حقوق الإنسان كإطار مفاهيمي لدمج معايير وقيم حقوق الإنسان في صميم الخطط والبرامج والإجراءات والسياسات، وبصفته نهجاً يقدم آفاق فضلى لتمكين المواطنين للمطالبة بحقوقهم، ومنع التمييز والتهميش .