الهيئة تعقد لقاءاً مفتوحاً بعنوان الحقوق الخدمية لسكان بلدة الفخاري

خانيونس/ عقدت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في قاعة بلدية الفخاري لقاءً مفتوحاً حول الحقوق الخدمية لسكان بلدة الفخاري، والمشاكل التي يعاني منها المواطنون، وسبل إيجاد حلول عملية لها، وذلك من خلال رصد الهيئة للمنطقة وشكاوى المواطنين وزيارات الميدانية التي ينفذها باحثو الهيئة، الأمر الذي مما استدعى ترتيب عقد هذا اللقاء لإيجاد الحلول المناسبة.

واستعرض الدكتور أحمد الفرا رئيس بلدية الفخاري الجهود التي تبذلها البلدية لخدمة المواطنين، خاصة ما يتعلق بتوصيل المياه وتعبيد الطرق ومساعدتهم على التمتع بحقوقهم، مشيراً إلى العقبات الكبيرة التي تعترض عمل البلدية في ظل الإغلاق والحصار وعدم تمكن البلدية من تقديم الخدمة المطلوبة للمواطنين لعدم توفر الإمكانات اللازمة، وأكد الفرا على أن البلدية تعمل بكل جهد لخدمة المواطنين حسب الإمكانات المتاحة.

من جانبه استعرض المهندس كمال أبو شمالة مدير دائرة الزراعة بخانيونس ما قانت به وزارة الزراعة اثر العدوان الحربي الأخير بتوثيق الأضرار وتوزيع المساعدات المتوفرة على المزارعين حسب الكشوف.

وقال طارق العمور ممثل أهالي منطقة الفخاري، أن المنطقة تعاني من عدة مشاكل منها انقطاع التيار الكهربائي ونقص في المياه والمشاكل الخاصة بالمزارعين، خاصة بعد العدوان الأخير في صيف عام 2014  والذي كان لمنطقة الفخاري نصيب كبير منه، خاصة أنها منطقة حدودية، مطالباً الجهات المختصة التحرك السريع لمساعدة المواطنين وحل مشاكلهم. وقد أوصى المشاركون في نهاية اللقاء بضرورة التحرك لتعزيز قطاع الخدمات في المنطقة ودعم القطاع الزراعي في البلدة. ومثل الهيئة في اللقاء الباحث المحامي محمود الحشاش والمحامي خالد أبو شاب الباحث والمنشط المجتمعي في مكتب وسط وجنوب قطاع غزة.