مكتب الوسط في الهيئة المستقلة لحقوق الانسان يعقد لقاء مع دائرة الشكاوى في وزارة الشؤون الاجتماعية

نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان مكتب الوسط لقاء مع مسؤولي دائرة الشكاوى في وزارة الشؤون الاجتماعية بهدف متابعة مجموعة من القضايا التي تلقتها الهيئة حول  أوضاع الأشخاص ذوي الإعاقة في عدد من المناطق النائية التي كان طاقم مكتب الوسط قد زارها في الآونة الأخيرة وتلقى شكاوى من الأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم حول احتياجاتهم والمعاناة التي يواجهونها في مختلف شؤون حياتهم.

تضمن اللقاء بحث سبل التعاون والتنسيق ما بين الهيئة ووزارة الشؤون الاجتماعية فيما يتعلق بالشكاوى. وأكد المحامي وليد الشيخ مدير مكتب الوسط في الهيئة على دور الهيئة كهئية وطنية تعني بحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية مشيراً إلى التحقيق الوطني بخصوص الأشخاص ذوي الاعاقة الذي تنفذه الهيئة ومشيداً بالعلاقة الايجابية التي تربط الهيئة مع الوزارة مستوضحاً حول  المعايير التي تعتمد عليها وزارة الشؤون الاجتماعية والتي تستوجب المساعدة والادراج كحالة اجتماعية لديها.

من جانبها اثنت سهام حمدان مديرة وحدة الشكاوي على العلاقة الايجابية مع الهيئة  وأكدت على الاستعداد التام للتعاون والتنسيق مع الهيئة وموضحة شروط ومعايير اعتماد الحالات في الشؤون الاجتماعية

من جهة أخرى نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان مكتب الوسط ورشة عمل خاصة استهدفت عدداً من الباحثين الميدانيين في مؤسسات حقوقية بهدف تطوير العلاقة والتعاون ما بين الباحثين الميدانيين من أجل تعزيز ثقافة وواقع حقوق الإنسان الفلسطيني. 

وناقش المشاركون في الورشة مجموعة من القضايا أهمها سبل وآليات التعاون كالتنسيق بين الباحثين الميدانيين في الميدان في توثيق الانتهاكات، وتوعية المواطنين بحقوقهم التي كفلها القانون والآليات الفعالة الكفيلة بحث المواطنين للتوجه للمؤسسات الحقوقية المتخصصة لتلقي شكاواهم.

وقد تم التعريف بالهيئة ومجالات عملها وآلياتها في تلقي الشكاوي ومتابعتها وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان المختلفة.