الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ومجلس القضاء الأعلى يبحثان سبل تعزيز التعاون المشترك

رام الله/ اجتمع اليوم المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" الدكتور أحمد حرب مع المستشار القاضي فريد الجلاد رئيس مجلس القضاء الأعلى، لتعزيز التعاون المشترك ما بين الهيئة ومجلس القضاء الأعلى، وبحث الجوانب المتعلقة بتفعيل وتقوية منظومة القضاء في فلسطين من منظور حقوق الإنسان.

وقد استقبل المستشار الجلاد وفد الهيئة الذي ضم المديرة التنفيذية الأستاذة رندا سنيورة، المحامي موسى أبو دهيم مدير برنامج الضفة الغربية، المحامي غاندي ربعي مدير دائرة السياسات والتشريعات ومجيد صوالحة مدير العلاقات العامة والإعلام، وحضر اللقاء المحامي حسين أبو هنود مستشار رئيس المجلس.

وقد تم بحث العديد من القضايا ذات العلاقة بمنظومة القضاء منها مسألة تأخير تنفيذ قرارات المحاكم، عرض المدنيين على القضاء العسكري، وسلامة الإجراءات القانونية المتبعة في المحاكم وما يعرف بالسلامة الأمنية، و(صديق المحكمة) وهو الرأي الاستشاري الذي يمكن للهيئة أن تقدمه للمحاكم للاستئناس برأيها في القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان، والعديد من القضايا التي من شأنها تعزيز ثقة المواطن الفلسطيني بمنظومة القضاء. كما تناول الاجتماع سبل تقوية وتعزيز علاقة الهيئة بالمعهد القضائي التابع لمجلس القضاء الأعلى مع الهيئة.

وقد أعرب المستشار الجلاد عن تقديره لعمل الهيئة والجهود التي تبذلها في سبيل تعزيز منظومة حقوق الإنسان في فلسطين، مثمناً الدور الذي تلعبه الهيئة في سبيل نشر وتعميم ثقافة حقوق الإنسان. وتأتي زيارة وفد الهيئة لمجلس القضاء الأعلى ضمن سلسلة لقاءات وزيارات يقوم بها الدكتور حرب منذ توليه مهام منصبه بداية العام الجاري.