الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وبلديتي رام الله والبيرة يبحثان سبل تعزيز التعاون المشترك

رام الله/ يواصل المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" الدكتور أحمد حرب زياراته الميدانية لمختلف المؤسسات الرسمية بهدف تعزيز التعاون المشترك، وبحث الجوانب المتعلقة بتفعيل وتقوية منظومة حقوق الإنسان الفلسطيني.

فقد قام وفد يمثل الهيئة برئاسة الدكتور حرب بزيارة لبلدية رام الله التقى خلالها رئيس البلدية جانيت ميخائيل ومدير البلدية أحمد أبو لبن. ضم المديرة التنفيذية الأستاذة رندا سنيورة، المحامي موسى أبو دهيم مدير برنامج الضفة الغربية، المحامي وليد الشيخ ومجيد صوالحة مدير العلاقات العامة والإعلام.

وقد تم بحث العديد من القضايا ذات العلاقة بمنظومة حقوق الإنسان والخدمات التي تقدمها البلدية منها، مواءمة الأبنية للأشخاص ذوي العلاقة، المخالفات والتعديات، قضايا السلامة العامة، ومسألة التداخل في الصلاحيات مع بعض الجهات والمؤسسات الأخرى، الاستجابة لحاجات المواطنين والاستشارات القانونية والحقوقية التي يمكن للهيئة أن تقدمها للبلدية والعديد من القضايا التي من شأنها أن تعزز ثقة المواطن في أداء البلدية.

 

كما زار وفد الهيئة بلدية البيرة واجتمع مع رئيسها جمال الطويل الذي أعرب عن تقديره لعمل الهيئة والجهود التي تبذلها في سبيل تعزيز منظومة حقوق الإنسان في فلسطين، مثمناً الدور الذي تلعبه الهيئة في سبيل نشر وتعميم ثقافة حقوق الإنسان، خاصة في القضايا التي تهم مواطني بلدية البيرة، واستمع الوفد إلى شرح حول انجازات البلدية والعقبات التي تعترض عملها وأهم المشاريع التي تعمل البلدية على تنفيذها.