الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تنظم لقاءً توعوياً في بلدتي المزرعة القبلية وأبو شخيدم

رام الله/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم"، مكتب الوسط لقاءً توعوياً في مقر مجلس بلدي الزيتونة والذي يضم بلدتي المزرعة القبلية وأبو شخيدم، بمشاركة شخصيات اعتبارية من القريتين وممثلين عن الفعاليات والأهالي.

جاء هذا اللقاء ضمن سلسلة اللقاءات والزيارات التي تنظمها الهيئة للقرى والبلدات والتجمعات السكانية بهدف الوصول إلى أكبر عدد من المواطنين لتطوير قدراتهم وزيادة معرفتهم بقضايا حقوق الإنسان، وكذلك لتعريفهم بدور الهيئة المتمثل في صيانة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان، والاستماع إلى احتياجات المواطنين وتلقي شكاواهم ورفعها للمسؤلين.

وفي بداية اللقاء قدم المحامي ياسر صلاح نبذة تعريفية عن الهيئة ومجالات عملها والبرامج والمشاريع التي تنفذها بصفتها الهيئة الوطنية الفلسطينية لحقوق الإنسان.

من جانبه استعرض السيد سعيد شريتح رئيس مجلس بلدي الزيتونة المشاكل الخدماتية التي تعاني منها قريتي المزرعة القبلية وأبو شخيدم، خصوصا أزمة جمع النفايات في منطقة البلدية التي يعاني من الأهالي لعدم وجود سيارة خاصة بجمع النفايات، الأمر الذي يتسبب في مكرهة صحية في شوارع البلدتين. وجرى خلال اللقاء ومن خلال فتح باب  النقاش الاستماع لشكاوى المواطنين، في واقع الشأن الخدماتي للقريتين، فقد تم تسليط الضوء ومن خلال مداخلات المواطنين على ضرورة تنظيم إيصال المياه من قبل الجهات المختصة، ومراعاة عدالة التوزيع، كون مياه الشرب تنقطع باستمرار في البلدة خاصة في فصل الصيف ما يدفع المواطنين إلى شرائها على حسابهم الخاص وبالتالي يتسبب في أعباء مالية.

وفي نهاية اللقاء استقبل ممثل الهيئة عدداً من شكاوى المواطنين، والتي ستعمل الهيئة من جهتها على مخاطبة المسؤولين وصناع القرار بخصوصها. ومن المقرر أن تستمر الهيئة في زيارة القرى والمناطق المهمشة لتنفيذ برامج توعوية، وتلقي شكاوى المواطنين.