الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تنظم لقاء لقاءً توعوياً الثامن من آذار

رام الله / نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" مكتب الوسط ، لقاء توعوياً واحتفالياً بمناسبة الثامن من آذار وذلك بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة، في قاعة مركز تأهيل المعوقين في مخيم المعري ، واستهدف اللقاء النساء ذوات الإعاقة وعدداً من الأهالي .

وقد شارك في اللقاء المحامي وليد الشيخ مدير مكتب الوسط والمحامي ياسر صلاح وبحضور ممثلين عن الاتحاد الفلسطيني للأشخاص ذوي الإعاقة ومسؤولي مركز تأهيل المعاقين في المخيم.

وقد أكد المحامي وليد الشيخ على ضرورة إعمال النص الدستوري في المادة (22) الذي أقر بتكفل السلطة الوطنية خدمات التعليم والتأمين الاجتماعي والصحي للأشخاص ذوي الإعاقة، مشيراً إلى أن الأشخاص ذوي الإعاقة هم طاقة إنتاجية لكنها معطلة نتيجة عوامل لها أبعاد سياساتية وثقافية وتوعوية، وأن النساء اللواتي يعانين من الإعاقات يجري التمييز المضاعف ضدهن على مختلف المستويات. كما أشار المحامي ياسر صلاح الى أهمية مواءمة الأماكن لاستخدامها من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة، مؤكداً اهتمام الهيئة بجميع شكاوى المواطنين التي تردها، وانها على استعداد لمتابعة شكاوى النساء ذوات الإعاقة.

 

من جهتها قالت الأستاذة هديل شحادة منسقة لجنة المرأة في الاتحاد الفلسطيني للأشخاص ذوي الإعاقة، أن خطوة الهيئة للاحتفال بالسيدات وبالذات اللواتي يعانين من الإعاقة خطوة ايجابية من اجل تعزيز حقوق الإنسان.كما تحدث السيد شاهر هارون عن مركز التأهيل ورحب بالهيئة، وأشاد بدورها في حماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة .

يذكر أن اللقاء خصص للنساء ذوات الإعاقة ولأفراد من عائلاتهن بمناسبة الثامن من آذار، حيث جرى في ختام اللقاء توزيع الورود على السيدات بهذه المناسبة .