الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تنظم لقاءً في بلدة المغير بمحافظة رام الله والبيرة

رام الله / نظمت اليوم، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" مكتب الوسط في بلدة المغير شمال شرق مدينة رام الله لقاءً تعريفياً بالهيئة ومجالات عملها وبرامجها ودورها في حماية وتعزيز حقوق الانسان في فلسطين.

وتحدث المحامي وليد الشيخ مدير مكتب الوسط والمحامي ياسر صلاح حول طبيعة عمل الهيئة والبرامج التي تقدمها في مجال دعم وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان، بالإضافة إلى طبيعة الشكاوى التي تتلقاها الهيئة وطرق معالجتها.

من جهته قدم رئيس المجلس القروي السيد فرج النعسان عرضاً موجزا حول البلدة والواقع الخدماتي وظروف معيشة المواطنين والتحديات التي يواجهها الاهالي امام اعتداءات المستوطنين التي ادت الى احراق احد المساجد في البلدة، كما اشار الى صعوبة وصول المواطنين الى اراضيهم الزراعية التي تمتد شرقاً باتجاه الغور.

يذكر ان مكتب الوسط نفذ منذ بداية العام الجاري عدداً من الزيارات الى القرى والبلدات والتجمعات السكانية، بغرض الاطلاع على الظروف المعيشية للمواطنين وإجراءات لقاءات توعوية في قضايا مختلفة تتعلق بحقوق الانسان.