الهيئة المستقلة في الخليل تواصل استلام الشكاوى من المواطنين

الخليل - معا- 
استمرت الهيئة المستقلة - مكتب جنوب الضفة، باستقبال المواطنين الذين تقدموا للهيئة بشكاوى ضد السلطة الفلسطينية تتعلق معظمها بملف الاعتقال على خلفية سياسية وبدون عرض على الجهات القضائية المختصة. وكذلك شكاوى تتعلق بسوء المعاملة والتعذيب، وذلك في إطار المهام الموكلة والمسندة لها بموجب المرسوم الرئاسي رقم 59 لعام 1993وبموجب المادة 31 من القانون الأساسي الفلسطيني المعدل لعام 2003 بصفتها مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان وديوان مظالم فلسطيني. . 

كما وتلقت الهيئة شكاوى تتعلق بالفصل من الوظيفة العمومية ودون إتباع الإجراءات القانونية. وفي إطار المهام الرقابة على مراكز الاحتجاز والتوقيف فقد قامت الهيئة بزيارة مركز نظارة شرطة دورا، والتقت بالأحداث الموقوفين على خلفية جنح وجرائم مختلفة . 

واطلعت على ظروف توقيفهم والمعاملة التي يتلقونها من قبل جهة التوقيف. وفي إطار مهام الهيئة في ترويج وتعميم ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع الفلسطيني فقد عقدت الهيئة سلسلة أنشطة تثقيفية بالتعاون مع جمعية أرض الإنسان، ومركز شارك الشبابي حول مواضيع متنوعة في حقوق الإنسان تهم الشارع الفلسطيني وقضاياه الملحة مثل حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والحقوق المدنية والسياسية والحق في التعليم والحق في العمل. 

هذا وقد شارك في اعطاء المحاضرات مجموعة كل من الباحث يوسف وراسنة والباحث المحامي فريد الاطرش والباحث إسلام التميمي. كما ونفذت الهيئة العديد من اللقاءات التثقيفية مع المؤسسات المحلية بصدد تحفيز هذه المؤسسات للجوء لاستخدام نظام الإجراءات الخاصة الذي يعتبر من ضمن آليات الامم المتحدة لحماية حقوق الانسان. وقامت الهيئة بدور تنسيقي وتحفيزي حيث عرفت بهذه الآلية وأهمية استخدامها لرفع الشكاوى ضد انتهاكات إسرائيل لحقوق الانسان. 

ولمست الهيئة اهتماما واضحا لدى العديد من هذه المؤسسات ومن بينها نادي الاسير الذي أبدى جاهزيته للبدء في كتابة شكاوى المعتقلين الإداريين كونهم معتقلين بشكل تعسفي والقانون الدولي لحقوق الإنسان يحظر هذا النوع من الاعتقالات التي لا تتوافر فيها ضمانات المحاكمة العادلة. . 

وافتتح المحامي غاندي ربعي مدير مكتب جنوب الضفة الغربية في الهيئة المستقلة وباحث الهيئة إسلام التميمي ورشة عمل تثقيفية حول الإجراءات الخاصة، حضرها العديد من المتطوعين والمتطوعات من جامعات الخليل والبوليتكنك والقدس المفتوحة وكذلك مندوبين عن جمعية الهلال الاحمر ونادي الأسير ووكالة وفا للأنباء. هذا واستقبل مكتب الهيئة وفدا من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا برئاسة السيدة رندة بدر كان في استقبالها المحامي غاندي ربعي. وتناول اللقاء آفاق التعاون في مجال التثقيف على الحقوق الاقتصادية والثقافية والاجتماعية وتم الاتفاق على عقد دورة تدريبية للعاملين في حقل الخدمة الاجتماعية وبمشاركة مجموعة من العاملين في مجال الاغاثة والخدمات الاجتماعية في الوكالة. وبعقد مجموعة من الانشطة التثقيفية الهادفة الى ربط موضوع حقوق الانسان بالخدمة الاجتماعية المبني على مقاربة حقوق الانسان بالتنمية.