إثر اجتماع عقدته الهيئة المستقلة معها.. سلطة الأراضي في قطاع غزة تقرر وقف أعمال التجريف والتسوية لأراضي تل السكن الأثري

اجتماع عقدته الهيئة المستقلة معها..

سلطة الأراضي في قطاع غزة تقرر وقف أعمال التجريف والتسوية لأراضي تل السكن الأثري

غزة/ اجتمعت اليوم، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" برئيس سلطة الأراضي في قطاع غزة الدكتور كامل أبو ماضي، لمناقشة الإجراءات الأخيرة المتخذة من قبل سلطة الأراضي فيما يخص موقع تل السكن الأثري (مشروع إسكان الزهراء).

وأكد المحامي جميل سرحان نائب مدير عام الهيئة لقطاع غزة على أهمية البحث والاستعانة بخبراء، للتأكد ما إذا كانت المنطقة المذكورة تُصنف موقعاً أثرياً، والوقوف على ما يترتب على ذلك من إجراءات قانونية لصونها، مشدداً على ضرورة وقف أي أعمال حفر في تلك المنطقة لحين البت بشكل نهائي من قبل لجنة مختصة تضم خبراء في علم الآثار.

من جهته شدد الدكتور أبو ماضي على اهتمام سلطة الأراضي في قطاع غزة بما يخص قضايا الآثار، لافتاً إلى متابعتهم الحثيثة لموضوع هذه المنطقة عبر لجان مختصة تم تشكيلها، ومؤكداً توقف أعمال الحفر إلى حين صدور قرار اللجنة الإدارية بهذا الخصوص.

يذكر أن موقع  تل السكن الأثري  يبعد 5 كيلو متر جنوب مدينة غزة، وهو حالياً مجاور لجامعة فلسطين الدولية، وتبلغ مساحته الإجمالية 90 دونماً. وحسب معلومات وزارة السياحة والآثار فقد تم اكتشاف هذا الموقع عام 1998م، وذلك أثناء حفر أساسات لبناء مجمع سكني، وأظهرت بقايا معمارية لأسوار من الطوب اللبني، وبقايا معمارية أخرى، من بقايا أبراج دفاعية، وكمية كبيرة من القطع الفخارية المختلفة.

10/9/2017