بحضور رئيس هيئة القضاء العسكري الهيئة تسلم النائب العام العسكري بلاغاً حول الاعتداء على مشاركين في مسيرة سلمية

رام الله/ سلمت اليوم، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بلاغاً للنائب العام العسكري العقيد أحمد أبو دية بخصوص الاعتداء الذي وقع على المسيرة السلمية في مدينة رام الله يوم الثلاثاء الماضي الرابع من تشرين أول /أكتوبر الجاري، وذلك بحضور اللواء إسماعيل فراج رئيس هيئة القضاء العسكري.
وسلم الدكتور عمار الدويك المدير العام للهيئة خلال زيارته للواء إسماعيل فراج رئيس هيئة القضاء العسكري في مكتبه بمدينة رام الله، البلاغ الذي تضمن أسماء الأشخاص المعتدى عليهم، من قبل أفراد يُعتقد أنهم ينتمون للأجهزة الأمنية وهم يرتدون الزي المدني، والمطالبة بالتحقيق في هذا الاعتداء.
وأكد رئيس هيئة القضاء العسكري بأن فلسفة القضاء العسكري تقوم على أن القانون يسري على الجميع وأنه لا يوجد تهاون مع من يخالف القانون مهما كان انتماؤه الوظيفي أو رتبته.
من جانبه أكد النائب العام العسكري بأن النيابة العسكرية ستباشر التحقيق والاستماع إلى المشتكين والشهود.
وحضر اللقاء محامو الهيئة، موسى أبو دهيم، سامي جبارين، فريد الأطرش وعلاء غنايم. وكانت الهيئة ومن خلال باحثيها الميدانيين وثقت حادثة الاعتداء على عدد من المواطنين خلال مشاركتهم في مسيرة سلمية تحت شعار "جنازة الشهداء" دعا اليها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقد وثقت الهيئة خلال هذه الحادثة حالات اعتداء على عدد من المواطنين من ضمنهم محامين، وصحافيين وطفل.
وقد طالبت الهيئة في كثير من المناسبات بضرورة منع مشاركة رجال الأمن الذين لا يرتدون الزي الرسمي في التعامل مع المسيرات والتجمعات بشكل مباشر، كون وجود أفراد بالزي المدني يشكل خطراً حقيقياً على الأمن المجتمعي، ويهدد حياة الأفراد والممتلكات، فعدم الإعلان عن هوية أفراد الأمن يربك الجمهور ويخلق رد فعل قد يؤدي إلى نتائج وخيمة.

6/10/2016