تعزيزاً لحفظ النظام العام وسيادة القانون .. الهيئة المستقلة والتوجيه السياسي تختتمان دورة تدريبية حول معايير احترام حقوق الإنسان

رام الله/ أوصى مشاركون من منتسبي التوجيه السياسي والوطني ومنتسبي الأجهزة الأمنية المكلفين بتنفيذ القانون بضرورة استمرار الهيئة المستقلة بالعمل ضمن برنامج مشترك مع هيئة التوجيه السياسي، في إطار المساعي الجادة من الطرفين لتعزيز معايير حقوق الإنسان في عمل منتسبي الأجهزة الـأمنية لحفظ النظام العام، وفرض سيادة القانون.

جاء ذلك خلال اختتام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان" ديوان المظالم " دورة تدريبية بعنوان "معايير إحترام حقوق الإنسان بين حفظ النظام العام وسيادة القانون"، نُفذت بالتعاون مع هيئة التوجيه السياسي والوطني، استمرت لمدة ثلاثة أيام متتالية. وجرت وقائع ختام جلسات التدريب، بحضور كل من الدكتور عمار الدويك مدير عام الهيئة المستقلة، واللواء عدنان الضميري مفوض التوجية السياسي والوطني، وذلك في مدينة رام الله.

من جهته شكر اللواء الضميري الهيئة المستقلة وطاقمها القائم على تنفيذ الدورة، مُشيداً بالتزام الضباط المشاركين، ومؤكداً على ضرورة استمرار التعاون مع الهيئة المستقلة لتعزيز معايير حقوق الإنسان في عمل منتسبي الأجهزة الـأمنية لحفظ النظام العام بما يقتضيه القانون.

وفي كلمته، أكد الدكتور الدويك أن هذه الدورة تأتي ضمن سلسلة من الدورات التدريبية التي سوف تقوم بها الهيئة المستقلة مع هيئة التوجية السياسي والوطني، بالتزامن مع طباعة 5000 نسخة من مدونة قواعد استخدام القوة والأسلحة النارية من قبل منتسبي قوى الأمن الفلسطينية، الصادرة بموجب قرار وزير الداخلية. وأشاد الدويك بنجاح أعمال الدورة التدريبية كنتيجة للتعاون الجاد، والرامي لاستفادة المشاركين والمشرفين مما تضمنه التدريب المقدم من الهيئة.

وعبر النقيب وسام عطوان من الأمن الوطني، خلال كلمته نيابة عن المشاركين في الدورة، عن شكره لكادر الهيئة المستقلة من المدربين والمشرفين على الدورة، مثمناً دورها الرائد والفاعل في المجتمع الفلسطيني

هذا وتضمنت جلسات التدريب مدخلاً لحقوق الإنسان استعرضه مسؤول التوعية والتدريب في الهيئة المستقلة اسلام التميمي، فيما قدم الأستاذ أحمد حنون رئيس النيابة العامة مادة تدريبية حول مشروعية استخدام القوة عند القبض والتوقيف، وحول حرية العمل الصحفي في الميدان قدم الدكتور تحسين الأسطل مادة تدريبية حول قواعد السلوك، وشارك المقدم عيسى عمرو من القضاء العسكري بتدريب حول المساءلة والرقابة على أداء الأجهزة الأمنية، فيما تحدث المحامي من الهيئة المستقلة سامي جبارين عن دور الهيئة في مجال الرصد وتلقي الشكاوي، وفي اليوم الختامي قدم الدكتور العقيد وحيد القدومي مدير وحدة التخطيط الاستراتيجي في وزارة الداخلية تدريباً حول مدونة قواعد استخدام القوة والاسلحة النارية من قبل منتسبي الاجهزة الامنية، واختتم التدريب بشرح قدمه المحامي سمير أبو شمس حول قواعد السلوك الأخلاقي والقانوني لرجل الأمن.