في خطاب وجهته لوزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الهيئة المستقلة تطالب بضرورة الإسراع في تشكيل هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الفلسطينية

رام الله/ طالبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم"، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات موسى علام بضرورة الإسراع في تشكيل هيئة لتنظيم قطاع الاتصالات، وذلك عملاً بأحكام القرار بقانون بشأن تنظيم قطاع الاتصالات، بهدف ضمان تمثيل متوازن للشركات والمستهلكين والحكومة.

جاء ذلك في رسالة وجهتها المفوض العام للهيئة، الدكتور فارسين شاهين، إلى الوزير علام بخصوص الأوضاع القانونية لشركة الاتصالات الفلسطينية (بال تل)، وضرورة اطلاع المواطنين على رؤية الوزارة في تنظيم هذه الأوضاع، وشكل التعاقد الجديد مع شركة الاتصالات وشروطه.

وبينت المخاطبة أن هذه المطالبات تأتي في هذا التوقيت بالذات، نظراً لانتهاء الاتفاقية الناظمة للعلاقة بين الوزارة وشركة الاتصالات الفلسطينية بتاريخ 15/11/2016، ونظراً للأهمية الخاصة والحيوية لتنظيم هذا القطاع من الخدمات، ولضرورة بنائه على قواعد ومعايير تضمن حماية المستهلك، لدفع أي شبهة لاحتكاره والتحكم به.