الهيئة تطلق موقعها الإلكتروني الجديد ونظام شكاوى الأطفال إلكترونياً

رم الله/ أطلقت اليوم، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" موقعها الإلكتروني بحلته الجددة  المتضمن نظام شكاوى الأطفال إلكترونياً، بحضور ممثلين عن وزارتي التنمية الاجتماعية، والعمل، إدارة الشكاوى في مجلس الوزراء، ووحدة حماية الأسرة وديوان المظالم في جهاز الشرطة، والمركز الفلسطيني للإرشاد ومركز حريات.

وتحدث في جلسة الافتتاح المفوض في الهيئة الدكتورة كايرو عرفات، ومدرة البرامج في مؤسسة إنقاذ الطفل، والمحامي موسى أبو دهيم مدير دائرة التحقيقات في الهيئة، والحقوقي إسلام التميمي مدير دائرة التوعية والتدريب في الهيئة.

وبينت عرفات مراحل التعاون والعمل المشترك ما بين الهيئة ومؤسسة إنقاذ الطفل، في تطوير نظام شكاوى الأطفال واستجابة هذا النظام لرصد الحقوق المتعلقة بالأطفال ومعالجتها ومتابعتها. كما تطرقت إلى طبيعة الانتهاكات التي تقع على الطفل الفلسطيني من خلال إجراءات الاحتلال والمستوطنين التي تستهدف الأطفال وتؤثر على مختلف جوانب الحقوق الخاصة بالطفل الفلسطيني.

وأشار أبو دهيم إلى أن الهيئة وتحديداً دائرة التحقيقات والشكاوى بمراجعة نظام الشكاوى وتطويره وتحديثه، انسجاماً مع رؤية الهيئة وتوجهاتها المتمثلة في إيلاء الفئات المهمشة (النساء، الأطفال، والأشخاص ذوي الإعاقة) الحيز الأكبر من الاهتمام والمتابعة.

من جانبه أوضح التميمي بأن نظام شكاوى الأطفال إلكترونياً يأتي في سياق خطة التوعية التي تتبناها الهيئة في تعميم المعرفة وجميع القضايا المتعلقة بحقوق الطفل، وللتسهيل على الأطفال وذويهم في تقديم الشكاوى للهيئة بخصوص الانتهاكات بحق الأطفال وفق الإجراءات والمتبعة لدى الهيئة لنظام الشكاوى واعتمادها.

واستعرض المحامي سامي جبارين مسؤول وحد الشكاوى في الهيئة، أنماط الانتهاكات الواقعة على حقوق الطفل من واقع تقارير الرصد والشكاوى التي تتلقاها الهيئة، مبيناً التفاصيل المتعلقة بطريقة تقديم الشكوى والشروط الواجب توافرها لاعتمادها، وشروط الشكوى المقبولة التي تكون ضمن اختصاص الهيئة، والشكاوى التي تخرج عن نطاق عمل الهيئة، والشكوى المحقة، والمشتكي صاحب المصلحة في الشكوى  وولي الطفل لمن هو دون 18 عاماً، كما أتاحت الهيئة ووفقاً لنظام الشكاوى المجال للطفل دون 18 عاماً تقديم شكوى للهيئة دون الحاجة لموافقة وليه، ومن ثم تعريف الانتهاك والجهة المنتهكة. واجراءات التحقق التي تتابعها الهيئة.

واستعرض مجيد صوالحة مسؤول الإعلام والعلاقات العامة في الهيئة، الموقع الإلكتروني بحلته الجديدة للهيئة، موضحاً أن التحديث الذي جرى على الموقع شملت الشكل والمضمون بالاعتماد على الصورة، وإبراز المحتوى بشكل بسهل الوصول إليه والتعامل معه من قبل المتصفحين، مشيراً إلى اعتماد التسلسل الزمني الواضح في عرض المنشورات والأخبار والفعاليات التي تنفذها الهيئة، بحيث تمت مراعاة أن يكون الموقع سهل التصفح من خلال الأجهزة الخيلوية الذكية.

وأشار صوالحة إلى أنه تم إبراز زاوية تقدم بشكواك للتسهيل على المواطنين تقديم شكاواهم، علاوة على تضمن الموقع لأيقونات التواصل الاجتماعي الخاصة بالهيئة كونها باتت أداة فاعلة للتواصل والتفاعل مع المواطنين، ليتم استقبال المزيد من الشكاوى، تقديم الاستشارات والملاحظات والتعليقات من خلالها، لتبادل الآراء والأفكار مع المواطنين. وأضاف بأن الموقع يتضمن زاوية لتوجهات وأولويات الهيئة التي تعكس استراتيجية الهيئة وتدخلاتها، كزوايا الخاصة بالفئات المهمشة والضعيفة (النساء، الأطفال، والأشخاص ذوي الإعاقة). كما تم تقديم توضيحات حول نظام التوثيقات الإلكتروني للشكاوى الواردة للهيئة، من قبل السيد وجيه الرفاعي المشرف التقني على هذا النظام.