بالتعاون التوجيه السياسي الهيئة تختتم دورة تدريبية حول معايير احترام حقوق الإنسان بين حفظ النظام العام وسيادة القانون

 

أريحا/ اختتمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بالتعاون مع هيئة التوجيه السياسي والوطني في محافظة أريحا والأغوار  دورة تدريبية بعنوان (معايير احترام حقوق الإنسان بين حفظ النظام العام وسيادة القانون) بحضور الدكتور عمار الدويك مدير عام الهيئة المستقلة والسيد خليل عبدو مدير التوجيه السياسي والوطني في المحافظة.

وأكد الدكتور الدويك على ضرورة الاستمرار في التعاون المشترك مع هيئة التوجيه السياسي تجاه تعزيز احترام معايير حقوق الإنسان أثناء قيام الأجهزة الأمنية بحفظ  النظام العام وفرض سيادة القانون، مبيناً أن هذه الدورة تأتي ضمن سلسلة من الدورات التدريبية التي تقوم بها الهيئة المستقلة مع هيئة التوجيه السياسي والوطني،  والتي سبقها مجموعة من اللقاءات  والمحاضرات التوعوية التي استهدفت منتسبي الأجهزة الأمنية في مختلف مدن الضفة الغربية، كما وهنئ الدويك المشاركين والمشرفين على أعمال الدورة التدريبية بنجاح أعمالها.

 

وتقدم عبدو بالشكر والتقدير من الهيئة والقائمين على الدورة التدريبية، مشيداً بالتزام الضباط المشاركين في الدورة، مؤكداً على ضرورة الاستمرار والتعاون مع الهيئة تجاه تعزيز معايير حقوق الإنسان في عمل منتسبي الأجهزة الأمنية المكلفين بتنفيذ القانون.

وتقدم المشاركون في الدورة التدريبية بالشكر إلى المدربين كل من السيد إسلام التميمي وانس بواطنة على جهودهم خلال أعمال الدورة التدريبية، كما عبروا عن شكرهم الى منسق الدورة الأستاذ خليل عبدو مفوض التوجية السياسي والوطني في محافظة أريحا  والأغوار. 

 

                                   

واستمرت الدورة التدريبية لمدة ثلاثة أيام متتالية تم خلالها تداول مجموعة من المواد التدريبية النظرية والميدانية، فقد تم تقديم مدخل لحقوق الإنسان والسلامة الجسدية ومناهضة التعذيب  ونظام الشكاوى في الهيئة، ومدونة قواعد استخدام القوة والأسلحة النارية من قبل منتسبي قوى الأمن الفلسطينية، وتم تقديم محاكاه من قبل منتسبي قوى الأمن الوطني الفلسطيني حول آليات التدرج في استخدام القوة والأسلحة النارية من خلال تدريب ميداني. وقد جرى تسليم الشهادات للخريجين البالغ عددهم 33 متدربة ومتدرب.