الهيئة المستقلة تعقد اجتماعاً بحضور أعضاء مجلس مفوضيها الجدد

رام الله/ عقد أمس، المكتب التنفيذي لمجلس مفوضي الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" اجتماعه الأول للعام الجاري 2017 بحضور أعضاء مجلس المفوضين الجدد الخمسة الذين تم اختيارهم مؤخراً، من قبل لجنة استشارية مستقلة ضمنت الشفافية في عملية الاختيار، من خلال الإعلان للترشيح لمن يرغب في العضوية بالصحف المحلية، وضمت اللجنة في عضويتها نقيب المحامين، ورئيس مجلس القضاء الأعلى الأسبق، وممثلين عن المجتمع المحلي، وأعضاء في المجلس التشريعي، وأكاديميين، ومفوضين عامين سابقين للهيئة.

والأعضاء الجدد هم الأستاذ شوقي العيسة المحامي والوزير السابق، الأستاذ عصام عاروري الحقوقي ومدير مركز القدس للمساعدة القانونية، الأستاذ زياد عمرو الحقوقي والناشط في مجال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، الدكتور عاصم خليل أستاذ القانون في جامعة بيرزيت، والأستاذة هامة زيدان الناشطة في مجال الشفافية والحكم الرشيد.  وبذلك يصل عدد مفوضي الهيئة 21 عضواً كمرحلة انتقالية، إلى حين انتهاء مدة عضوية 7 من المفوضين الحاليين مع نهاية هذا العام.

وناقش المكتب التنفيذي لمجلس المفوضين تقرير تقصي الحقائق الذي أعدته الهيئة حول الأحداث التي وقعت في مدينة نابلس خلال شهر آب 2016. علاوة على العديد من القضايا الداخلية المتعلقة بحقوق المواطن الفلسطيني ومنها حق الحصول على المعلومات، وفي هذا الصدد أكد المجتمعون على ضرورة أن تنشر الحكومة الاتفاقيات التي توقعها لا سيما اتفاقيتي الكهرباء والاتصالات.

كما تمت مناقشة الأوضاع الداخلية في قطاع غزة وكيفية تعامل الأجهزة الأمنية مع التظاهرات السلمية الأمر الذي يتعارض مع حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي المكفولة في القوانين المحلية والدولية.