الهيئة تؤكد على ضرورة صرف مستحقات أسر شهداء وجرحي ضحايا عدوان 2014 على قطاع غزة

رام الله/ اجتمع اليوم، الدكتور عمار الدويك المدير العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" مع السيدة انتصار الوزير (أم جهاد) رئيسة مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، لمتابعة قضية اعتماد حالات الشهداء والجرحى وصرف مستحقاتها، ضحايا العدوان الحربي الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014.

 

وقد تم التأكيد على أن هذه الحالات يجب اعتمادها وفقاً للأنظمة المعمول بها في مؤسسة رعاية أسر الشهداء الجرحى، غير أن وزارة المالية وبذريعة عدم توفر الأموال الكافية لا زالت ترفض صرف هذه المستحقات.

وأكد الدويك على أهمية الدور الذي تقوم به مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى على مختلف الصعد الوطنية والإنسانية والحقوقية في سبيل صون كرامة أسر الشهداء والجرحى، علاوة على النشاطات التي تنفذها على الصعيد الاجتماعي في سبيل خدمة هذه الفئة الهامة من أبناء شعبنا التي قدمت أغلى ما تملك في سبيل الوطن، وقدمت التضحيات الكبيرة على طريق التحرر والانعتاق من الاحتلال.

 

وتم الاتفاق على الاستمرار في متابعة هذا الملف مع الجهات الرسمية ذات العلاقة إلى حين اتمام صرف هذه المستحقات، وتتابع الهيئة هذا الملف منذ نحو عام، وخاطبت السيد الرئيس والمؤسسات الرسمية ذات العلاقة بهذا الموضوع. وحضر اللقاء الأستاذ زياد العقاد، والأستاذ حابس زيادات من المؤسسة، والمحاميان موسى أبو دهيم وسامي جبارين من الهيئة.